الثلاثاء، 25 يوليو، 2017

"الإسكان" تخفض عدد وحدات مشروع "دار مصر" بالمراحل المقبلة | والوزير: جارى التسليم للحاجزين تباعا حتى نهاية العام ويوجه رسالة للحاجزين



قلصت وزارة الإسكان عدد الوحدات التي ستقوم بتنفيذها بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط بالمراحل المقبلة، في أعقاب اعلانها عن طرح مشروعها الجديد "سكن مصر" للإسكان المتميز.

حيث أكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، يستهدف تنفيذ 150 ألف وحدة سكنية، بأعلى مستوى للتشطيب، بمساحات تتراوح بين 100 و150 م2، ويوفر 200 ألف فرصة عمل (50 ألف مباشرة – 150 ألف غير مباشرة).


وقال الدكتور مصطفى مدبولي، يجري الانتهاء من 58 ألف وحدة بالمرحلتين الأولى والثانية من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، لخدمة 260 ألف مواطن (58 ألف أسرة)، وجارى التسليم تباعا للحاجزين حتى نهاية العام.


وأضاف وزير الإسكان: أن مستوى الجودة لمشروع "دار مصر" من أعلى المستويات، وغير نظرة الناس لمشروعات الدولة التي تقوم بتنفيذها، وبشهادة غير الحاجزين بالمشروع.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"



وتابع الدكتور مصطفى مدبوليلا أخفي سرا أن الساكنين بأفضل مشروعات القطاع الخاص وساكني الكومبوندات الخاصة يشتكون لأصحابها ويطالبونهم بتنفيذ المستوى الذي قدمته الوزارة في مشروع "دار مصر"، ويقولون لهم "انتم واخدين مننا فلوس كتير قوي ليه متعملوش عندنا مثل الكواليتي الذي تقدمه الدولة بمشروع دار مصر".

جدير بالذكر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه في 12 يناير 2016، بزيادة عدد وحدات مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" لتبلغ 250 ألف وحدة سكنية بدلاً من 150 ألفاً كما كان مقررا للمشروع، وذلك لتلبية احتياجات المواطنين وتوفير مساكن صحية وآمنة لهم بمناطق متكاملة الخدمات.

وصرح المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، في 15 يناير 2016، أن مراحل مشروع دار مصر للإسكان المتوسط قد تمت زيادتها لتصبح 6 مراحل بدلا من 4 مراحل المعلن عنها سابقا، تنفيذا لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيادة عدد وحدات المشروع من 150 ألفا إلى 250 ألف وحدة، لافتا إلى أن المرحلتين الثالثة والرابعة من المشروع، ستشملا تنفيذ اجمالي 95 ألف وحدة، في حين تشمل المرحلتين الخامسة والسادسة تنفيذ اجمالي 100 ألف وحدة بمعدل 50 ألف وحدة سكنية بكل مرحلة.

وأشار مساعد الوزير، فى حينه، إلى أنه سيتم التوسع في المدن الجديدة التي سيتم فيها تنفيذ المراحل الأربع المتبقية من المشروع، كما أنها ستشمل عددا كبيرا من مدن الصعيد، اضافة إلى المدن التى شهدت نسبة اقبال عالية من الحاجزين في المرحلتين الأولى والثانية من المشروع، لافتا أن المرحلة الثالثة منه ستشمل إعطاء الأولوية للحاجزين الذين لم تصبهم القرعة بالمرحلة الثانية من المشروع ولم يسحبوا مقدمات حجزهم، وذلك في عدد من المدن، يأتي في مقدمتها "القاهرة الجديدة ودمياط الجديدة والشروق والعبور والمنيا الجديدة".

وشاهد أيضا:

كما صرح هاني يونس، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الإسكان، في 13 يناير 2016: "أن الوزارة كانت تستهدف بناء 150 ألف وحدة سكنية لشريحة متوسطي الدخل، من خلال مشروع دار مصر، ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي وزير الإسكان، لزيادة عددها إلى 250 ألف وحدة"، قائلا: "إنها بشرى لشريحة متوسطي الدخل في مصر". 
موضوعات ذات صلة: