ابحث في موقعنا

الأحد، 6 مايو 2018

وزير الإسكان يكلف بسرعة تشغيل الخدمات والاهتمام بجودة التنفيذ والتشطيبات لمشروعات دار مصر وسكن مصر والإسكان الاجتماعي وتوصيل المرافق للأراضي المطروحة للمواطنين



قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن الفترة المقبلة فيها تكليفات كثيرة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، فيما يخص تنمية المدن الجديدة وتطويرها.

وأضاف الوزير، خلال اجتماعه برؤساء أجهزة المدن الجديدة، بحضور المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، قائلا: "لدينا تكليفات رئاسية فى الفترة المقبلة أضعاف ما أنجزناه فى السنوات الأربع الماضية، فيه شغل نار مطلوب، واللى مش هيقدر يقول".


وكلف وزير الإسكان رؤساء أجهزة المدن الجديدة بإعداد تقرير خلال أسبوع يتضمن المشروعات التي سيتم الانتهاء منها خلال عام، على أن تكون الأولوية لمشروعات الطرق، والمحاور التنموية فى كل مدينة، والبنية الأساسية، وتطوير مداخل المدن، وتنسيق الموقع، مستطردا: "هذه مسؤوليتكم، وليست مسؤولية أحد آخر".

وشاهد أيضا:
شركة وزارة الإسكان لخدمات صيانة مشروع "دار مصر" تبدأ الأسبوع المقبل عملها رسميا وتشمل أيضا خدمات الحراسة 

وشدد الدكتور مصطفى مدبولى، على ضرورة متابعة البرامج الزمنية لتنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعى، و"سكن مصر" و"دار مصر" فى كل مدينة، مع الاهتمام بجودة التنفيذ والتشطيبات، وضرورة العمل على سرعة تشغيل الخدمات، حتى يستفيد بها السكان بمجرد حصولهم على الوحدات، كما كلف الوزير بمتابعة موقف توصيل المرافق للأراضى المطروحة للمواطنين بنظام القرعة العلنية، وإذا حدث أى تأخير يكون رئيس الجهاز نفسه على علم بسببه، ولو حدث أى عائق أو مشكلة يتولى حلها.

وشاهد أيضا:
الإسكان: بدء تسليم حاجزي المرحلة الثانية من "دار مصر" وحداتهم والبداية بالشيخ زايد يعقبها المنيا الجديدة و10 مدن أخرى وتوضح أسلوب استلام الوحدة بالمرحلة الثانية من المشروع

غير مسـئولة عن أي منشـورات تصدر عن
مواقـع وصفحـات تنتحل اســمها الشــهير
تأكد من لوجو ورابط موقعها عند قرائتك
أي منشــور يحمل اســمها 
انقر هنا 

وأكد وزير الإسكان فى حديثه خلال الاجتماع، أن إزالة الإشغالات والباعة الجائلين فى المدن الجديدة مسؤولية رئيس الجهاز، ونوابه، ومعاونيه، وأنه لن يسمح بوجود هذه المظاهر العشوائية فى المدن الجديدة، وعلى رؤساء المدن المتابعة اليومية لهذا الملف المهم، مطالبا إياهم بالاستعداد الكامل لمواجهة الطوارئ والأزمات، خاصة المناخية، بخطط طوارئ محددة.

ولفت الوزير إلى أهمية التأكد من كفاءة عمل منظومة مياه الشرب والصرف الصحى ومراجعتها وتطويرها بصورة مستمرة، والاهتمام بمراكز خدمة المواطنين، والتواصل مع السكان، وحل مشكلاتهم المختلفة، كما أشار إلى أن هناك تقييما مستمرا لأداء كل رؤساء أجهزة المدن الجديدة، ونوابهم، ومعاونيهم، ومدى قدرة كل منهم على تنفيذ المهام الموكلة له.​


ضع تعليقك على هذا الخبر
من خلال صفحتنا على فيسبوك



أحدث المنشورات