ابحث في موقعنا

الخميس، 24 أغسطس 2017

وزير الإسكان: طرح 2000 وحدة بالعاصمة الإدارية بعد العيد وإنهاء تنفيذها مارس 2018 وتفاصيل أخرى



أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه سيتم طرح وحدات الحى السكنى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة عقب إجازة عيد الأضحى.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، خلال تفقده اليوم الخميس مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، أنه من المقرر أن يتم طرح نحو 2000 وحدة سكنية من إجمالى 25 ألف وحدة سكنية سيتم طرحها على مراحل، وجارى الإنتهاء من تشطيبها حاليا، وذلك لتحديد مستوى الطلب على وحدات مشروع العاصمة الإدارية.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"




وأشار الوزير، إلى أن الحى السكنى سيكون عبارة عن مدينة سكنية متكاملة الخدمات، تتضمن مراكز شباب ومدارس دولية ومدارس خاصة وكافة الخدمات المطلوبة التى تتطلبها الحياة السكنية.

وأوضح وزير الإسكان، أنه يتم تنفيذ نحو 12 مدرسة داخل الحى السكنى، لافتا إلى أنه من المقرر الانتهاء من كافة الوحدات قبل مارس 2018.

وتابع وزير الإسكان: أنه سيتم البدء قريباً، وطبقاً لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في تنفيذ وحدات سكنية للعاملين بالوزارات الحكومية التي سيتم نقلها إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أن الوحدات ستكون بمساحات مختلفة لتناسب مختلف شرائح الدخل للعاملين بالحكومة، وستكون هناك تيسيرات في السداد.

ولفت الوزير، إلى أن الوزارة تستهدف كافة شرائح المواطنين للسكن بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، على أن تكون الأولوية للشباب، مشيرا إلى أنه حتى الآن لم يتم الانتهاء من تحديد السعر الخاص بطرح الوحدات.

وخلال تفقده الحى السكنى، أبدى  الدكتور مصطفى مدبولى بعض الملاحظات على تشطيب الواجهات، وطلب من شركة المقاولون العرب بالتأكيد على اللون الداكن حتى لا يتاثر بارتفاع درجة الحرارة مما تؤثر على درجة اللون.

وأكد وزير الإسكان، أنه من المقرر الانتهاء من الحى السكنى قبل نهاية العام الجارى، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة أصبحت حقيقة ولن يتم طرح أى وحدات قبل التأكد من جاهزيتها للسكن فى اليوم التالى من الحجز وانتهاء كافة الخدمات.

وأوضح الوزير أن الوزارة بدأت الحملة الإعلانية لتسويق وحدات العاصمة الإدارية الجديدة، وكما هو واضح بدأت أعمال تنسيق الموقع (الزراعة، والتشجير، والرصف، وتركيب أعمدة الإنارة)، وتمت معاينة التشطيبات الداخلية للوحدات، وقبل نهاية هذا العام سيتم الانتهاء من تشطيب جزء كبير من الوحدات داخلياً وخارجياً.

وأعلن الوزير أنه ولأول مرة، ستكون هناك لوحة في كل وحدة سكنية بها جميع الاستخدامات الذكية سواء الإنترنت أو الدش المركزي وخلافه، مشيراً إلى أن تشطيب الوحدات السكنية يتم على مستوى عالٍ وهناك متابعة مستمرة.

وأكد وزير الإسكان أن هناك تخطيط جاهز للخدمات المختلفة بالحي السكني الأول، وسيتم البدء في تنفيذها على الفور، حيث ستضم عدداً من المدارس بها مدرسة النيل، وهايبر ماركت، ومركز للشباب على أعلى مستوى يضاهي مركز شباب الجزيرة، ومكاتب للبريد، وقسم شرطة وخلافه.