الجمعة، 28 يوليو، 2017

عدد كبير من حاجزي "دار مصر" يتقدمون بشكوى للنيابة الإدارية ضد وزارة الإسكان لإضرارها ماديا وأمنيا بهم وما شاب المشروع من مخالفات مالية وإدارية واختلاف التشطيب بين المدن



تقدم عدد كبير من حاجزي المرحلة الأولى بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، بمدينة العبور، بشكوى للنيابة الإدارية ضد وزارة الإسكان المالكة للمشروع وهيئة المجتمعات العمرانية التابعة لها، لإلحاقهما ضررا ماديا بحاجزي المشروع، نتج عن التأخر في تسليم وحداته في موعدها المحدد والمنصوص عليه بكراسة شروط المشروع. 

كما تضمنت شكوى حاجزي مشروع "دار مصر"، قيام الوزارة بالزج بهم في مخاطر تتعلق بأمنهم وسلامتهم ناتجة عن الاستلام الجزئي، ودون خدمات، وهو ما يعد مخالفا لما نصت عليه كراسة شروط المشروع من الالتزام بتسليم المشروع كمجتمع عمراني متكامل.
 منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"


وتطرق الحاجزون في شكواهم للنيابة الإدارية، إلى ما شاب المشروع من مخالفات مالية وإدارية ناتجة عن عدم الالتزام بمقايسة موحدة للمشروع، اضافة لاختلاف التشطيب وتنسيق الموقع بين كافة مدن المشروع.

وقد تم التوقيع على الشكوى من عدد كبير من حاجزي المرحلة الأولى بمشروع "دار مصر" بمدينة العبور، وفي  وجود النائب حسن عمر حسنين، عضو مجلس النواب عن المدينة، للدعم فى الجهات الرقابية.
المصدر: السيد/ أسامة فرج، حاجز بمشروع "دار مصر" بمدينة العبور
موضوعات ذات صلة: