الاثنين، 12 يونيو 2017

888 حاجز بـ"دار مصر" يتعاقدون على وحداتهم خلال أيام ويختارون بين الأقساط الكبيرة والتمويل العقاري.. والأقساط الكبيرة اجبارية على البعض ومجموعة دمياط الجديدة تنتقد الاستلام الجزئي وتدعو للاستلام عبر مكتب هندسي


يبدأ 888 حاجزا فائزا بوحدات المرحلة الأولى بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، الشهر المقبل، التعاقد على وحداتهم، وفقا للآلية التى قاموا باختيارها عند التقدم للحجز، أو سيعيدون إختيارها عند التعاقد، سواء السداد على أقساط مع الوزارة (استكمال نظام الكاش)، أو السداد على أقساط مع التمويل العقاري.

حيث تبدأ وزارة الإسكان، خلال أيام، اخطار حاجزي 37 عمارة بالمرحلة الأولى من المشروع بأربع مدن، هي: العبور (10 عمارات) والعاشر من رمضان (13 عمارة) وبدر (6 عمارات) ودمياط الجديدة (8 عمارات)، باستلام وحداتهم خلال أيام، والحضور للتعاقد. 

وسيكون على هؤلاء الحاجزين - في حالة موافقتهم على استلام وحداتهم - الاختيار بين نظامي دفع: النظام الأول: استكمال باقى قيمة الوحدة على 16 قسطا ربع سنوي، وذلك للحاجزين الراغبين في دفع المتبقي على الوحدة على أقساط كبيرة، والنظام الثاني: الاستفادة من مبادرة البنك المركزي للتمويل العقاري في استكمال باقي قيمة الوحدة، وذلك للحاجزين راغبي السداد بنظام التمويل العقاري، الذين يرغبون في إطالة أمد التقسيط مع قلة قيمة القسط.

ولن يتمكن عدد من هؤلاء الحاجزين - من المشترين والمتنازل لهم عن الوحدات - من الدخول في منظومة التمويل العقاري لو كانوا يرغبون فيه، وسيكونون مجبرين لاختيار نظام الدفع الأول الخاص بسداد الأقساط الكبيرة، أي استكمال باقى قيمة الوحدة على 16 قسطا ربع سنوي، وذلك لأن التمويل العقاري لا ينطبق على المشترين والمتنازل لهم عن وحدات مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، وسواء كان شراؤهم والتنازل لهم من الفائزين بالقرعة، أو ممن قاموا بالشراء من هؤلاء الفائزين، حيث يتم التعامل من خلال مستندات رسمية تخص الحاجزين الأصليين الفائزين بالقرعة.

شاهد: شروط التمويل العقاري للفائز بوحدة بمشروع "دار مصر" وعدم انطباقها على المشتري والمتنازل له عن الوحدة

وكانت وزارة الإسكان، قد مدت في ديسمبر من العام الماضي مدة تحصيل الدفعات ربع السنوية وقيمتها 7500 جنيه لمساحات الوحدات (100 م2 – 115 م2)، و10000 جنيه لمساحات الوحدات (130 م2 – 140 م2 – 150 م2)، للحاجزين بالمرحلة الأولى من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، حتى تاريخ إخطار الاستلام للوحدات، على أن يستكمل باقى قيمة الوحدة على 16 قسطا ربع سنوى، وذلك نظرا للتأخر في تسليم الوحدات عن موعدها المحدد في أكتوبر 2016.
ويتوقع المراقبون، رفض عدد من حاجزي المشروع استلام وحداتهم متضمنة أية عيوب، كما يُتوقع قيام عدد منهم بتوكيل استشاريين أو مهندسين لديهم خبرات سابقة فى مجال التنفيذ والإشراف، ينوبون عنهم في استلام الوحدات، وهي أمور ستؤخر الاستلام لحين تلبية الملاحظات الفنية وتلافي العيوب من الوزارة.

وفي سياق متصل، انتقد "إيهاب الجمال" أحد الحاجزين بمشروع "دار مصر" بمدينة دمياط الجديدة ومسئول جروب المشروع بالمدينة، اصرار وزارة الإسكان على التسليم الجزئي وسط وجود العمال والخامات وعدم انتهاء الكمبوند، في حين أن الوزارة سبق لها رفض التسليم نصف تشطيب لنفس الأسباب، مشيرا إلى قول وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي في حينه: "لا يصح أن نسلم الوحدات نصف تشطيب ويظل الكمبوند ورشة عمل"، في حين يقوم الوزير الآن بتسليم الوحدات للحاجزين في ظل وجود ورش عمل مستمرة.

وأكد "الجمال" أن مجموعة الحاجزين بالمدينة بصدد التنسيق مع حاجزي الوحدات بالعمارات التي تم الإعلان عن تسليمها - وعددهم 192 حاجز - للاتفاق مع مكتب هندسي وبأسرع وقت لكي يحضر اجراءات الاستلام ويقوم باختبار ومراجعة بنود التسليم.

تجدر الإشارة، إلى أن استلام حاجزي مشروع "دار مصر" وحداتهم بالزون الأول، يؤكد فشل الدعوات التي أطلقها عدد من الحاجزين على مدى عام، للاتحاد من أجل رفض الاستلام الجزئي على زونات (مناطق محددة) دون استكمال باقي مناطق الكمبوند وخدماتها.
منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 
صـــــوتك واصـــــل
إن صفحاتنا على فيسبوك
مُتَابَعَة يوميـا من عشرات الألوف
المهتمين بما ننشره من موضوعات
كما تقوم الجهـات المسـئولة بمتابعتها
يمكن لمتابعينا ايصال صوتهم من خلالنا
بنشر رأيهم أو شكواهم على حائط صفحاتنا
أو بنشرها في تعليقاتهم على منشورات صفحاتنا
لدينا أكثر من 30 صفحة على فيسبوك يمكنك متابعتها


صـــــوتك واصـــــل
إن صفحاتنا على فيسبوك
مُتَابَعَة يوميـا من عشرات الألوف
المهتمين بما ننشره من موضوعات
كما تقوم الجهـات المسـئولة بمتابعتها
يمكن لمتابعينا ايصال صوتهم من خلالنا
بنشر رأيهم أو شكواهم على حائط صفحاتنا
أو بنشرها في تعليقاتهم على منشورات صفحاتنا
لدينا أكثر من 30 صفحة على فيسبوك يمكنك متابعتها