الثلاثاء، 18 أبريل، 2017

"الإسكان" تخصص عددا من وحدات المرحلة الثالثة لـ"دار مصر" لخاسري المرحلة الثانية وأعضاء النقابات وتخصص المتبقيات للمصريين بالخارج


قالت مصادر بوزارة الإسكان، أن الوزارة سوف تخصص الوحدات المتبقية من المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر"، للمصريين العاملين بالخارج. 

وأضافت المصادر، أن الوزارة سوف تسمح بتخصيص عدد من وحدات المرحلة الثالثة من المشروع لدى طرحها لكل من: أعضاء النقابات المهنية، وخاسري المرحلة الثانية من المشروع الذين لم يحصلوا على وحدات، وذلك بالأسعار الجديدة للمرحلة الثالثة.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 

صـــــوتك واصـــــل
إن صفحاتنا على فيسبوك
مُتَابَعَة يوميـا من عشرات الألوف
المهتمين بما ننشره من موضوعات
كما تقوم الجهـات المسـئولة بمتابعتها
يمكن لمتابعينا ايصال صوتهم من خلالنا
بنشر رأيهم أو شكواهم على حائط صفحاتنا
أو بنشرها في تعليقاتهم على منشورات صفحاتنا
لدينا أكثر من 30 صفحة على فيسبوك يمكنك متابعتها


صـــــوتك واصـــــل
إن صفحاتنا على فيسبوك
مُتَابَعَة يوميـا من عشرات الألوف
المهتمين بما ننشره من موضوعات
كما تقوم الجهـات المسـئولة بمتابعتها
يمكن لمتابعينا ايصال صوتهم من خلالنا
بنشر رأيهم أو شكواهم على حائط صفحاتنا
أو بنشرها في تعليقاتهم على منشورات صفحاتنا
لدينا أكثر من 30 صفحة على فيسبوك يمكنك متابعتها



وكان خاسرو المرحلة الثانية من مشروع "دار مصر"، قد اتهموا الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، بالتمييز بين المواطنين، بعد أعلان الوزارة عن سماحها لأعضاء النقابات بالتقدم عبر نقاباتها لحجز وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع، فيما وافق مجلس الوزراء على طرح عدد كبير من الوحدات المتبقية بالمشروع للمصريين العاملين بالخارج، في الوقت الذي ترك فيه خاسرو المرحلة الثانية من المشروع مقدمات حجزهم لدى الوزارة لاكثر من عام، آملين في أولوية في حجز وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع حين طرحها، أسوة بما طبقته الوزارة مع حاجزي المرحلة الأولى من المشروع عندما حصلوا على أولوية في حجز وحدات بالمرحلة الثانية، وانتظارا لتنفيذ وعد الوزير لهم عبر وسائل الإعلام باستيعابهم في المرحلة الثالثة من المشروع.