الاثنين، 20 مارس 2017

رئيس الشركة السعودية المصرية: زيادة أسعار العقارات بالعاصمة الإدارية عن التجمع الخامس قريبا وتفاصيل أحدث مستجدات العاصمة الإدارية


قال درويش حسنين، الرئيس التنفيذي بالشركة السعودية المصرية، أن تحرير سعر الصرف في مصر أدى إلى رفع أسعار مواد البناء، وهو ما انعكس على ارتفاع أسعار العقارات على المصريين المقيمين بمصر الممتلكين للجنيه الذي انخفضت قيمته، في حين لم يتأثر المصريين العاملين بالخارج والعرب بالارتفاع لامتلاكهم عملات أجنبية ارتفعت قيمتها أمام الجنية المصري، مما يُمَكِّنهم من شراء العقارات بمصر بما يغطي الزيادة في ارتفاع أسعار العقارات.

وتوقع الرئيس التنفيذي بالشركة السعودية المصرية، أن تزيد أسعار العقارات في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، على الأسعار في أقرب تجمع سكاني لهذه العاصمة، وهي منطقة التجمع الخامس في القاهرة الجديدة.

وقال حسنين، في مقابلة مع قناة "العربية" إن الفرص الكامنة في العاصمة الإدارية عالية، وجرى تصميم مبانيها بمستوى عال على طريقة المباني الذكية.

وتوقع أن تتزايد أسعار عقارات العاصمة الجديدة، على المدى البعيد لأعلى من أسعار العقارات في منطقة القاهرة الجديدة، موضحا أن التحدي على المطورين في البداية، بأن يبدأ بسعر مناسب حتى ينجز المشروع، وفي التوقيت المطلوب ضمن المزايدات.

وأشار إلى أن الإعلان عن فتح المظاريف اليوم الإثنين لمن أرسيت عليهم المزايدات في الأراضي المطروحة للتطوير.

وكانت 16 شركة عقارية تقدمت للمزايدة على الأراضي المطروحة للاستثمار بالعاصمة الجديدة بمساحة 1500 فدان، وذلك من بين 250 شركة قامت بسحب كراسة الشروط.

وتضم القائمة شركات عدة، منها مجموعة طلعت مصطفى القابضة، والسادس من أكتوبر للتنمية سوديك، والسعودية المصرية للتعمير، ومجموعة "مصر إيطاليا" القابضة للاستثمار العقاري والسياحي، وجمعية البناء والإسكان بالبنك الأهلي و"أمون" و"الصفوة" و"أرابكو" و"تيباروز" و"مبانى" و"الوطنية السعودية" للاستثمار والمقاولات و"أوتو ماستر" ومصر لإدارة الأصول العقارية.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
 
وكانت شركة العاصمة قد طرحت الشهر الماضي 1500 فدان، مقسمة بواقع 7 قطع، بمساحات 50 فدانًا، و3 قطع بـ100 فدان، وقطعتين بـ70 فدانًا، وقطعة بمساحات 132 و200 و500 فدان، بالمزايدة العلنية بالمظاريف المغلقة، وتم استلام المظاريف المالية والفنية من المتزايدين على أن تستمر عملية فض المظاريف لمدة شهر.

وحددت كراسة الشروط تنفيذ المساحات من 20 إلى 60 فداناً بـ 3 سنوات، وللمساحات من 60 إلى 200 فدان 4 سنوات، و5 سنوات للمساحات الأكبر التى تصل إلى 500 فدان.

كما ألزمت الشروط الفائز بأي من الأراضي بسداد مقدم تعاقدي 20% للمساحات حتى 150 فدانا، و15% للمساحات الأكبر، علاوة على قيمة التأمين البالغة 15 مليون جنيه للمساحات حتى 60 فداناً، و25 مليونا للمساحات حتى 200 فدان، و40 مليونا للمساحات الأكبر، فيما يصل أجل السداد للمساحات الأكبر من 150 فداناً إلى 7 سنوات.
المصدر: قناة العربية