الاثنين، 13 مارس، 2017

معاون وزير الإسكان يرد على استفسارات وشكاوى المواطنين بالخارج بخصوص مشروعات الوزارة ويعلن خططها في طرح الوحدات والأراضي الفترة المقبلة ويتواجد غدا بالمكتب الثقافي المصري بالرياض للقاء المواطنين


يقوم المهندس وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بلقاء المواطنين المصريين بالمملكة العربية السعودية، لشرح مشروعات الوزارة الحالية والمستقبلية والرد على استفساراتهم وشكاويهم بخصوصها، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 مارس 2017، من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 2.30 ظهرا بتوقيت المملكة، بمقر المكتب الثقافي المصري بالرياض، والكائن في حي النموذجية 24 شارع روضة الفرس -  المتفرع من ش المعذر - بعد فندق إنتركونتيننتال وفندق موفنبيك - بجوار مبنى الخدمة المدنية. 

وفي بداية جولته بالخارج في هذا الصدد، والتي بدأها بدولة الكويت، صرح المهندس وليد عباس، بأن الهيئة أصدرت خلال الـ4 أشهر الماضية، قرارات وزارية باعتماد تخطيط وتقسيم 50 مشروعاً استثمارياً، بإجمالى مساحة تقارب 4450 فداناً، موضحاً أن تلك المشروعات تخدم حوالى 15 مدينة جديدة، وتضم أنشطة سكنية متكاملة، وقرى سياحية، وإسكانا تعاونيا.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
 
وأضاف: من هذه المشروعات، على سبيل المثال، أحد المشروعات السكنية المتكاملة الضخمة، الذى سيقام على مساحة 1042 فداناً بمدينة الشروق، وكذا مشروع "آى سيتى" على مساحة 500 فدان بمدينة القاهرة الجديدة، إضافة الى أنشطة خدمية مميزة (جامعات، مراكز تجارية ترفيهية وفندقية، أنشطة ترفيهية، وغيرها)، والمدينة الأزهرية بالقاهرة الجديدة.

وأكد المهندس وليد عباس، أن هذه المشروعات تعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية وبخاصة الخليجية، إذ تضم استثمارات إماراتية وسعودية، كما أنها ستوفر ما يزيد على 250 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بجانب تأثيرها الإيجابى على مناخ الاستثمار بمصر.

وأشار معاون وزير الإسكان، إلى إن إصدار الهيئة لهذا العدد الكبير من القرارات الوزارية باعتماد تخطيط وتقسيم المشروعات خلال 4 أشهر فقط، يُعد دليلاً على حرص الهيئة على تذليل كافة العقبات التى من شأنها أن تعيق إقامة تلك المشروعات الاستثمارية، ليتسنى للمستثمر الشروع فى إقامة النشاط الخاص بمشروعه، موضحاً أن إقامة المشروعات الاستثمارية من أكبر عوامل ازدهار وتنمية المدن الجديدة، ولذا فإن الهيئة لا تدخر وسعاً فى إقامة مشروعات سكنية وخدمية، كما تعمل على طرح قطع أراضٍ للمستثمرين لإقامة أنشطة سكنية وخدمية، لتلبية كافة إحتياجات مختلف الشرائح، وبما يدفع عجلة التنمية بالمدن الجديدة.

جدير بالذكر، أن المهندس محمد هشام درويش، وكيل أول وزارة الإسكان ورئيس قطاع التشييد والعلاقات الخارجية بالوزارة، كان قد عرض الفرص المقدمة من الحكومة في مجال الإسكان، وبخاصة مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، وذلك على أبناء الجالية المصرية بدولة لبنان، وذلك في مارس من العام الماضي.

موضوعات ذات صلة: