الاثنين، 13 مارس 2017

بدء تفعيل النموذج الثالث للتشطيبات بالمرحلة الثانية لـ"دار مصر" بعد مرور 120 يوما على غلق باب الاختيارات | ونسبة الخطأ في تنفيذ نفس نماذج التشطيب المختارة غير محدودة


قال حاجزون بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، أن وزارة الإسكان مستمرة في إهمالها لحاجزي مشروعاتها من الطبقة المتوسطة، بتأخرها غير المبرر في الإعلان عن نتائج اختيار نماذج التشطيب، الخاصة بالحاجزين بالمرحلتين الثانية والتكميلية للأولى بالمشروع، والتي تم غلق باب الاختيار لها في نوفمبر من العام الماضي، حيث امتد التأخر في إعلان النتائج لأكثر من 4 شهور، مقارنة بيومين فقط مروا ما بين غلق باب اختيار النماذج وإعلان النتائج لحاجزي المرحلة الأولى من المشروع في فبراير من العام الماضي.

وأرجح حاجزون بالمرحلة الثانية وتكميلية الأولى، بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، أن يكون هناك سببا ماديا يمنع إعلان "الإسكان" عن النموذجين الفائزين. 

فيما أكدت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لإحدى وحدات المرحلة الثانية من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط بمدينة الشيخ زايد، والتي قاربت على الانتهاء من تشطيبها، على اختيار النموذج الثالث من التشطيبات في تنفيذ تشطيبات تلك الوحدة، وذلك دون الإعلان رسميا من "الإسكان" عن نتائج اختيارات النماذج. (شاهد الصور بنهاية المقالة). 

وكانت وزارة الإسكان، قد أعلنت عن فتح باب اختيار نماذج التشطيب، الخاصة بالحاجزين بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، والتي أتاحت فيها للحاجزين بالمرحلتين الثانية والتكميلية للأولى بالمشروع، لاختيار واحد من 3 نماذج للتشطيب، من خلال الموقع الإلكتروني http://nuca-darmasr.gov.eg/، في الفترة من 26/10/2016 وحتى 10/11/2016.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وكانت "الإسكان"، قد أعلنت في آخر إحصائياتها، عدد الحاجزين الذين تقدموا لاختيار نماذج التشطيبات بالمرحلتين الثانية والتكميلية للأولى بالمشروع، قبل غلق باب الاختيار بـ4 أيام، وجاء النموذج الثالث في مقدمة اختيارات الحاجزين بعدد 983 اختيارا، تلاه النموذج الثانى بعدد 734 اختيارا، وجاء النموذج الأول في مؤخرة اختيارات الحاجزين بعدد 317 اختيارا. 
 منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
ولفتت، إلى أنه فى حالة عدم تحديد اختيار من الحاجزين خلال الفترة المعلن عنها، سيتم اختيار النموذج الأكثر اختيارا، كما أن النموذج الذى سيقل اختياره عن نسبة 30% سيتم استبعاده وتحويله إلى النموذج الأكثر اختيارا.

جدير بالذكر، أن اختيارات الحاجزين بالمرحلة الأولى بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط لنماذج التشطيبات، في فبراير من العام الماضي، جاء أعلاها للنموذج الثانى بنسبة 38%، تلاه النموذج الأول بنسبة 33%، بينما جاءت نسبة اختيار الحاجزين للنموذج الرابع 20%، والنموذج الثالث 9%، وجاءت مدينتا الشروق والعبور، الأعلى فى نسبة الحاجزين الذين قاموا باختيار نماذج التشطيبات، وتم استبعاد النموذجين الثالث والرابع، حيث جاءت نسبة اختيارهما من قبل الحاجزين أقل من 30%، وتم تحويلهما إلى النموذج الأكثر اختيارا، كما أن الحاجزين الذين لم يقوموا باختيار نماذج التشطيبات الخاصة بهم، تم تخصيص النموذج الأكثر اختيارا لهم، وهو النموذج الثاني.

من جهة أخرى، قال حاجزون بالمرحلة الأولى من مشروع "دار مصر"، أنه لدى ذهابهم إلى موقع عمائر المشروع لمتابعة أعمال الانجاز فيها، وجد بعضهم أنه تم تنفيذ تشطيب وحداتهم على غير نماذج التشطيبات التي اختاروها.


وأوضحوا، أن المهندسين المسئولين عن التشطيبات لا يكتشفوا حدوث أخطاء في التنفيذ إلا بعد توجه الحاجزين لهم بالاستعلام عن سبب تنفيذ نماذج تشطيبات لم يختاروها، فيأتي المسئول بالكشوف ويكتشف الخطأ وأنه تم استبدال النموذج بنموذج آخر، ويستدرك الخطأ بإقناع الحاجز بأفضلية نموذج التشطيبات المنفذ. 


وأشار الحاجزون، إلى أن من يذهب لمواقع المشروع هم عدد ضئيل جدا بالنسبة لعدد من لا يذهبون مطلقا، وأنه باكتشاف العدد الضئيل الذي يذهب لمواقع المشروع أخطاءا في تنفيذ تشطيبات النماذج، يعنى أن نسبة الخطأ المتوقع حدوثها في تنفيذ تشطيبات النماذج غير محدودة.

صور لعمارات ووحدات في مرحلة التشطيب بالمرحلة الثانية من مشروع "دار مصر" بمدينة الشيخ زايد 
نقلا عن السيد/ حسام السمري