الأربعاء، 8 فبراير 2017

الإسكان: تسليم وحدات "دار مصر" للحاجزين من مارس لسبتمبر والحاجزون يناشدون وزير الإسكان مد فترة استكمال مقدم التكميلية وإعلان نتائج اختيارات نماذج التشطيب وتخصيص وحدات لخاسري القرعة وفقا للشروط الجديدة للوزارة


أكد المهندس عبدالمطلب ممدوح عمارة، المشرف على قطاع التنمية وتطوير المدن بهيئة المجتمعات العمرانية، أنه جار أعمال التشطيب بالمرحلة الأولى بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، مؤكدا على تسليم وحداتها وفقا لجدول زمني، اعتبارا من بداية شهر مارس المقبل، بدءا بمدن بدر والعبور ودمياط الجديدة، على أن يستمر التسليم تباعا حتى نهاية سبتمبر المقبل.  

فيما ناشدت أعداد من فائزي المرحلة التكميلية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، وحاجزي المرحلة الثانية وتكميلية الأولى، وخاسري قرعة المرحلة الثانية من المشروع، الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان، الاستجابة لعدد من المطالب، تلقتها "القاهرة الجديدة اليوم" خلال الساعات الماضية عبر بريدها الإلكتروني.

حيث ناشدت أعداد من فائزي المرحلة التكميلية بمشروع "دار مصر" والتي أجريت قرعتها العلنية فى الفترة من 8/12/2016 وحتى 18/12/2016، وزارة الإسكان، بمد فترة استكمال مقدم الحجز (20% من ثمن الوحدة)، لفترة إضافية، لعدم تمكنهم من السداد في المهلة المقررة. 

وكانت وزارة الإسكان، قد حددت مهلة، انتهت في الخامس من فبراير الجاري، لسداد قيمة استكمال الـ20% للفائزين بالوحدات السكنية المتبقية بالمرحلتين الأولى والثانية بمشروع "دار مصر"، بفروع بنك التعمير والإسكان، لافتة إلى أن من لم يحالفه التوفيق فعليه التوجه لبنك التعمير والإسكان لاسترداد مبلغ جدية الحجز المُسدد.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 

كما ناشد حاجزون بالمرحلة الثانية وتكميلية الأولى، بمشروع "دار مصر"، وزارة الإسكان، سرعة الإعلان عن نتائج اختيارات نماذج التشطيبات التي قاموا باختيارها، في الفترة من 26/10/2016 وحتى 10/11/2016.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 
وأوضح الحاجزون، أن إخفاء الإعلان عن النتائج عنهم على مدى 90 يوما، رغم علم وزارة الإسكان بها، يرجح أن يكون هناك سببا يخص ارتفاع التكلفة يمنع إعلان النموذجين الفائزين، في الوقت الذي أعلنت فيه الوزارة في فبراير من العام الماضي، نتائج اختيار نماذج التشطيب لحاجزي المرحلة الأولى من المشروع؛ بعد يومين فقط من غلق باب اختيار النماذج.

فيما ناشد خاسرو قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر"، وزارة الإسكان، سرعة اتخاذ قرار بخصوصهم في مطلبين لهم، وذلك تيسيرا عليهم، بعد معاناتهم لأكثر من 15 شهرا، تركوا فيها مقدمات حجزهم لدى الوزارة، ولم يحصلوا على وحدات، في الوقت الذي ارتفعت فيه الأسعار بعد تحرير سعر الصرف: 

المطلب الأول: تخصيص وحدات لخاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" بالمرحلة الثالثة لدى طرحها، بشروطها وأسعارها الجديدة، لمن يقدر منهم على أسعارها، مؤكدين على أنهم قد تنازلوا عن شرط تثبيت السعر الذي طالبوا به الوزارة على مدار عام تقريبا، وتفهمهم لعدم قدرة الوزارة في ظل ارتفاع الأسعار بعد تحرير سعر الصرف، على منحهم نفس الميزة التي منحتها لخاسري قرعة المرحلة الأولى في عام 2015. 

والمطلب الثاني: السماح لمن لا يقدر منهم على الأسعار الجديدة للمرحلة الثالثة، بتعديل الرغبة ودخول القرعة على الوحدات المتبقية بالمرحلتين الأولى والثانية في 7 مدن، المتبقية من قرعة المرحلة التكميلية بدون حجز، والتي يصل عددها إلى 7 آلاف وحدة تقريبا، على أن يكون ذلك بنفس الأسعار السابق طرحها.

موضوعات ذات صلة: