الخميس، 23 فبراير، 2017

"الإسكان" تعلن عن المرحلة الثالثة من "دار مصر" خلال شهرين وتعيد تسعير المتر المربع لوحداتها مع التأكيد على رفعه


تستعد وزارة الإسكان لطرح المرحلة الثالثة من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، قريبا، بأسعار تتناسب مع أسعار التكلفة، مع تحديد القيمة المتوقعة لسعر ترسية المتر من خلال تواصل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مع شركات المقاولات المنفذة للمشروع.

وقال المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، في تصريحات صحفية لـ"ألأهرام" أن الوزارة تجهز الأراضى تمهيدا لطرح المرحلة الثالثة لمشروع "دار مصر" لإسكان متوسطى الدخل فى الربع الثاني من هذا العام.

فيما كشفت مصادر مطلعة بوزارة الإسكان، لصحيفة "اليوم السابع"، عن طرح المرحلة الثالثة لمشروع "دار مصر" للحجز للمواطنين خلال شهرين، متضمنة وحدات سكنية فى جميع المدن التى شملتها المرحلتين الأولى والثانية، وذلك بالمساحات نفسها، والتى تتراوح من 100 إلى 150 متر مربع.

وأوضحت المصادر، أنه حتى الآن لم يحدد سعر المتر الذى ستتضمنه كراسة شروط الحجز، مؤكدة أن المرحلة الثالثة ستشهد ارتفاعًا فى سعر المتر بسبب ارتفاع عقود شركات المقاولات نتيجة لتحرير سعر الصرف، ولكن لم يتم تحديد نسبة الارتفاع حتى الآن. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"   
وأشارت المصادر، إلى أن المرحلة الثالثة ستشهد إقبالاً كبيرًا من المواطنين بسبب نجاح الوزارة فى تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية، بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وكان المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، قد نفى ما تم تداوله مؤخرا عن إلغاء مشروع "دار مصر" بعد تحرير سعر صرف الجنيه، وما تبعه من ارتفاع فى أسعار مواد البناء، مؤكدا أن المشروع مستمر لأنه برنامج تم وضعه ولابد من تنفيذه كاملا، ولكن سيتم زيادة الأسعار عن المرحلة الأولى والثانية بما يتناسب مع أسعار التكلفة.

وأشار، إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية بدأت إعادة تسعير المتر المربع لوحدات المرحلة الثالثة من "دار مصر"، خاصة وأن الأسعار غير مستقرة، وتتواصل "المجتمعات العمرانية" مع شركات المقاولات لتحديد القيمة المتوقعة لسعر ترسية المتر المربع عند تحرير سعر الصرف بجانب تقييم مدخلات الإنتاج فى عملية تنسيق الموقع ومد المرافق لموقع المشروع.

موضوعات ذات صلة: