الجمعة، 13 يناير، 2017

ساكنو القاهرة الجديدة يتهمون شركة المياه بالنصب وقلة الضمير لقطعها المياه عنهم من مساء اليوم حتى بعد ظهر غد السبت وللمرة الثانية خلال أسبوعين


بمجرد أن أعلنت شركة مياه الشرب بالقاهرة، عن قطع المياه بمعظم مناطق مدينة القاهرة الجديدة، مساء اليوم الجمعة وحتى بعد ظهر غد السبت؛ اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بنقد لاذع لشركة المياه ومسئوليها، لقطعها المياه عن السكان للمرة الثانية في أقل من أسبوعين.

كانت شركة مياه القاهرة قد أعلنت أول أمس الأربعاء، أنه نظرا لأعمال الصيانة بمحطة الصرف الصحى بالتجمع الأول وصيانة الشبكة بالقاهرة الجديدة، الأمر الذى يترتب عليه انقطاع المياه عن مناطق التجمع الأول – الرحاب 1، 2 – أكاديمية الشرطة – التجمع الخامس ( الحى الأول والثانى والثالث والرابع والخامس – منطقة 4/3 – الشويفات – غرب الجولف – غرب ارابيلا – الدبلوماسيين - المثلث) وذلك من الساعة 7 مساء يوم الجمعة الموافق 13-1-2017 حتى الساعة 1 ظهر يوم السبت الموافق 14-1-2017.
 منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وكانت آخر مرة تم فيها قطع المياه عن معظم مناطق المدينة، في 2 يناير الجاري، ولمدة 8 ساعات، لإجراء أعمال الصيانة على خط المياه الرئيسي المغذي لمدينة القاهرة الجديدة، قطر 1200 مم، بمدخل التجمع الأول.

وقالت هبة أحمد، من ساكنات مدينة القاهرة الجديدة: "ارفتونا بقي بالاصلاحات والصيانة والهباب حرام عليكوا تقطعوا علينا المياه كل شوية، وكمان مش بترجعوها في مواعيدها اللي انتوا كتبينها." 

وقالت دينا بشري، من ساكنات المدينة: "اعمال صيانة ولا وغش وقلة ضمير في كل صيانة تحدث ويترتب عليها كسر واصلاح وقلت ضمير في الشغل .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. يا رب سيادة الرئيس يكون سامعنا وشايف غش هذه المؤسسة وقلة الضمير".

وقالت إحسان علم الدين، من ساكنات المدينة: "حقيقي كده كتير علي أعصاب الواحد قولت تعالوا عمروا و دفعنا شقى العمر جينا خلاص الواحد زهق ارتفاع كهرباء جنوني و ماء و غاز كل حاجه ارتفاع جنوني و الدنيا شتاء و كمان قطع ميه علشان صيانه".

وقال ماجد محمد، من ساكني المدينة: "ايه الارف دة كل شهر او شهرين صيانة دة حتى التجمع فاضى اشغاله لا يكمل ٣٠٪ امال بقى لو حتى شعبية ولا مدينة نصر".

وقالت شيرين سامي، من ساكنات المدينة: "علشان كل اللي عايز يشتري شقه طالع لي في موضه يجيب في التجمع، فاكرنها جنه ، يبطلوا قر بقي ويشوفوا الميه اللي دايما قاطعه وانخفاض درجه الحراره عن اي منطقه في  مصر والتلج اللي عايشين فيه وارتفاع الاسعار في كل حاجه والكلاب اللي ماليه الشوارع والحراميه وحتي الزحمه اللي كل يوم بتزيد عن اليوم اللي قبله وحاجه زفت".

وقالت عائشة ميتكيس، من ساكنات المدينة: "والله انا كرهت الصيانة واعمال الصيانة والاعلان عن الصيانة وقطع المياه جتلى عقدة اصلا وقبل كده قلتوا ولا اتقطعت ولا حاجة مخدناش غير القلق وبس ، انا الصفحة دى لما بشوفها ببقى فايبرشن من الرعب والله".

وقالت سحر سعد، من ساكنات المدينة: "كله يشيل مياه وأمرنا لله ماهما مش بيحبوا يعملوا صيانة غير يوم الأجازة اللى بنعمل فيه طلبات البيت". 

وقالت أميرة أمين، من ساكنات المدينة: "هو مافيش طريقة نبلغ بيها عن النصابين دول كل اسبوع اعمال صيانة و اهدار مال عام و مافيش اي حد بيحاسب".