الاثنين، 16 يناير، 2017

"الإسكان": تأخير تسليم وحدات "دار مصر" للحاجزين مع بدء اجراءات التسليم وفقا لجدول زمني وطرح وحدات جديدة بالشيخ زايد قريبا


قالت وزارة الإسكان، أنها ستؤخر تسليم وحدات المرحلة الأولى من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط للحاجزين، حتى تنتهي من تنفيذ المرافق واللاند سكيب ورصف الطرق والخدمات اللازمة للمشروع، لرغبة الوزارة فى تنفيذ الوحدات بمستوى جيد، ولكي يكون المشروع نموذجا يتم تطبيقه فى كافة المشروعات، ورغبة منها أيضا فى كسب ثقة أكبر عدد من المواطنين، مع بدء إجراءات تسليم الوحدات للحاجزين وفقا لجدول زمني، تضعه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرفة على تنفيذ المشروع.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع"، عن المهندس كمال بهجات، المشرف على مشروع "دار مصر"، بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، أنه جار استلام الوزارة لأول عمارتين من الهيئة الهندسية بمشروع "دار مصر" بمدينة بدر وذلك بعد الانتهاء من تشطيبهما بالكامل تمهيدا لبدء إجراءات التسليم.

وأضاف المهندس كمال بهجات، أن الهيئة تستعد لاستلام عدد من العمارات بالمرحلة الاولى فى مدن بدر والعاشر من رمضان، والشروق، والعبور، لافتا إلى أن الهيئة الهندسية ستضع جدولا زمنيا لتحديد مواعيد تسليم الوحدات.

وأوضح المشرف على مشروع "دار مصر"، أنه لن يتم تسليم أى وحدة سكنية بالمشروع إلا بعد الانتهاء من اللاند سكيب الخاص بمنطقة العمارات المقرر تسليمها بالمشروع، بالإضافة للانتهاء من الخدمات اللازمة، وكذلك المرافق ورصف الطرق، حتى تكون الوحدات جاهزة للمعيشة فى اليوم التالى من تسليمها للحاجزين.

وأوضح أن تأخير تسليم الوحدات يرجع لرغبة الوزارة فى تنفيذ الوحدات بمستوى جيد بحيث يكون نموذجا يتم تطبيقه فى كافة المشروعات، ورغبة منها أيضا فى كسب ثقة أكبر عدد من المواطنين.

وأكد أنه تم الانتهاء من الهياكل الخرسانية لـ1228 عمارة، ويجرى تنفيذ أعمال التشطيبات بالمرحلة الأولى بـ9 مدن جديدة لـ32 ألف وحدة سكنية، بقيمة 8.5 مليار جنيه، كما يجرى تنفيذ 1043 عمارة فى المرحلة الثانية للمشروع بـ12 مدينة بقيمة 7 مليارات جنيه.

وكان من المقرر إنهاء المرحلة الأولى فى شهر أكتوبر الماضى بعد مرور عام ونصف العام على بدء التنفيذ لكن بسبب تأخر الإنشاءات أعلنت الهيئة أنه سيتم تسليم وحدات المرحلة الأولى على مراحل منفصلة إلا أنها لم تعلن عن جدول زمنى حتى الآن، حيث أعلنت الوزارة عن طرح المرحلة الأولى 31 ألف وحدة بجانب 25.6 ألف وحدة بالمرحلة الثانية، فى عام 2014 .

وبسبب التأخير وافق مجلس إدارة الهيئة على مد تحصيل قيمة 7500 جنيه لمساحات الوحدات (100 م2 ـ 115 م2)، و10 آلاف جنيه لمساحات الوحدات (130 م2 ـ 140 م2 ـ 150 م2) بمشروع "دار مصر" حتى تاريخ إخطار الاستلام للوحدات على أن يستكمل باقى قيمة الوحدة على 16 قسطاً ربع سنوى.

ويتضمن أسلوب سداد وحدات "دار مصر" دفع 10% من قيمة الوحدة عند التقدم للحجز و10% أخرى عند التخصيص بجانب 4 أقساط سنوية بواقع 30 أو 40 ألف جنيه يتبعها سداد باقى ثمن الوحدة على 16 قسط ربع سنوى.

وفى سياق متصل كشفت مصادر للصحيفة، أن هيئة المجتمعات العمرانية، طرحت 15 قطعة بقيمة 298 مليون جنيه من إجمالى 44 قطعة أرض بمساحات مختلفة من 935 مترا إلى 93 ألف متر مربع طرحتها لإقامة أنشطة خدمية واستثمارية بمنطقة الخدمات بـ"دار مصر" فى 8 مدن.

وفى مدينة العبور، أكدت المصادر، أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، أشاد بالجهود المبذولة في تشطيبات المرحلة الأولى، حيث يتم تنفيذ 2136 وحدة (89 عمارة) بالمرحلة الأولى للمشروع في موقعين، يتم بالموقع الأول تنفيذ 1416 وحدة (59 عمارة)، وفي الموقع الثاني يتم تنفيذ 720 وحدة (30 عمارة)، بينما يجرى تنفيذ 3024 وحدة (126 عمارة) بالمرحلة الثانية للمشروع. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 

ونقلت الصحيفة عن عدد من رؤساء المدن، فبما يتعلق ببدء تركيب الغاز الطبيعى لمشروع "دار مصر" فى بعض المدن الجديدة، أكد المهندس محمد عاشور عبد الرحمن، رئيس جهاز مدينة السادات، أنه تم البدء فى تركيب الشبكات الخاصة بإمداد الغاز الطبيعى بالإسكان المتوسط "دار مصر"، وذلك بعد التنسيق مع شركة غاز مصر لتوصيل الغاز الطبيعى لهذه المناطق.

وفى مدينة الشيخ زايد، كشف المهندس جمال طلعت، رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، أن نسبة تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" بالمدينة وصلت لـ60%، لافتا إلى أن الموعد المقرر  من أجل تسليم الوحدات للحاجزين هو 30 سبتمبر المقبل، ولكن الوزارة قررت تسليم جزء من الوحدات قبل الموعد المحدد بثلاث شهور.

وأضاف المهندس جمال طلعت، أن عدد الوحدات الجارى تنفيذها بالمدينة يتخطى الـ1800 وحدة، مشيرا إلى أنه تم طرح المرافق على شركات المقاولات، وجارى العمل فى تنفيذ المرافق للمشروع، بحيث يتم الانتهاء من عمليات التنفيذ وتوصيل المرافق فى وقت واحد.

وأوضح رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، أنه من المتوقع أن يتم طرح مراحل جديدة من مشروع الإسكان المتوسط بالمدينة وذلك فى مرحلة التوسعات المقرر ضمها للمدينة، ومتوقع صدور قرار جمهورى لها قريبا.

موضوعات ذات صلة: