الأحد، 25 ديسمبر 2016

خاسرو قرعة دار مصر يسعون للبرلمان بعد رفض الوزارة حصولهم على أولوية في وحدات المرحلة الثالثة وأن عليهم التقدم بالسعر الجديد


قال خاسرون بقرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، أن وزارة الإسكان قد رفضت، اليوم الأحد، الاستجابة لمطالبهم في أولوية الحصول على وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع عند طرحها وبالسعر السابق طرحه بالمرحلة الثانية، وأن عليهم التقدم مثل المتقدمين الجدد بسعر المرحلة الثالثة وبدون أولوية، لافتين إلى أن ذلك يأتي في الوقت الذي تعلن فيه الوزارة عن استجابتها لطلبات تخصيص وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع مسبقا، لأعضاء نقابة الصحفيين ونقابة الأطباء وغيرهما من النقابات والأندية، وبدون قرعة.

ويقدر عدد خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" بأكثر من 7 آلاف مواطن خسروا في قرعة المرحلة التكميلية لمشروع "دار مصر" التي جرت مؤخرا، اضافة إلى أعداد أخرى لم تتقدم للقرعة، وجميعهم تركوا مقدمات حجزهم لدى الوزارة منذ أكثر من عام ولم يحصلوا على وحدات

كانت وزارة الإسكان، قد تسلمت مطالب خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، والتي تقدم بها عدد كبير منهم الثلاثاء الماضي، في مقر الوزارة بالقاهرة، لوزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، ولم يتم البت فيها في حينها لحين عودة الوزير من اجتماع مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب والذي انعقد بالرياض، كما توجه الخاسرون أيضا لديوان رئاسة الجمهورية بقصر عابدين، لتقديم شكوى رسمية بمطالبهم.

وأكد خاسرو قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر"، أنهم بصدد تنفيذ خطوتين متزامنتين للوقوف على حل لمشكلتهم، الأولى: الاجتماع مع المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، الخميس المقبل وفقا لموعد سابق حصلوا عليه منه لبحث مطالبهم.

والخطوة الثانية: وهي كتابة شكوى جماعية تتضمن المطالب، الخميس المقبل أيضا، بها ما يقرب من 500 توقيع لخاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر"، لتقديمها لمجلس النواب، وكان عدد من أعضاء المجلس، قد تلقوا الأسبوع الجاري عددا من الشكاوى بالفعل من عدد من الخاسرين في هذا الصدد.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"         
وكان خاسرو قرعة المرحلة الثانية لمشروع "دار مصر"، قد تركوا مقدمات حجزهم لدى وزارة الإسكان أكثر من عام دون الحصول على وحدات، ووعدهم وزير الإسكان في يوليو الماضي بتلبية طلبهم التخصيص لهم في المرحلة الثالثة بسعر المرحلة الثانية وأسوة بما طبقته الوزارة في تعاملها مع خاسري المرحلة الأولى من المشروع.

وتقدم 10478 منهم لقرعة المرحلة التكميلية، والتي انتهت في وقت سابق من الشهر الجاري، وطرحت فيها "الإسكان" 10616 وحدة متبقية بالمرحلتين الأولى والثانية من المشروع في 12 مدينة، هي "القاهرة الجديدة، والشروق، والعبور، وبدر، والعاشر من رمضان، والشيخ زايد، وأكتوبر، و15 مايو، والسادات، ودمياط الجديدة، والمنيا الجديدة، وبرج العرب"، وأسفرت عن فوز أكثر من 3 آلاف متقدم منهم، وخسارة أكثر من 7 آلاف متقدم بـ7 مدن هي: "القاهرة الجديدة، والشيخ زايد، ودمياط الجديدة، والشروق، والعبور، والمنيا الجديدة، وأكتوبر"، لزيادة عدد المتقدمين لوحدات بمساحات محددة عن عددها المطروح. 

كما أسفرت قرعة وحدات المرحلة التكميلية، عن تبقي آلاف الوحدات بالمرحلتين الأولى والثانية من المشروع دون حجز بتلك المدن، لزيادة عدد وحدات مساحات محددة عن عدد المتقدمين لها، ويقع أكثرها في مدن 6 اكتوبر والعاشر من رمضان وبدر و15 مايو، بينما لم يتقدم أحد لحجز وحدات مدينتي السادات وبرج العرب، فيما تبقي عدد محدود من الوحدات بالمدن الأخرى لم يتم حجزه. 

موضوعات ذات صلة: