السبت، 31 ديسمبر 2016

"الأهرام" تلمح إلى إقتراب "الإسكان" من حل مشكلة خاسري قرعة "دار مصر"


ألمحت صحيفة "الأهرام"، إلى إقتراب وزارة الإسكان من حل مشكلة خاسري قرعة المرحلة الثانية من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط.

حيث نقلت الصحيفة عن الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه أبدى تفهمه لمطالب مشابهة لمطالب خاسري قرعة وحدات "دار مصر"، وهم خاسرو قرعة الأراضي الأخيرة بمدينتي 6 اكتوبر وبدر الراغبين في الحصول على قطع أراضي، أسوة بما تم لنظرائهم من خاسري قطع أراضي مدينة العاشر من رمضان، لافتا إلى أنه سيتم قريبا إصدار قرار بهذا الشأن وفقا للأراضي المتوافرة الجاهزة للطرح بكل مدينة. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"

وأضافت: كان خاسرو قرعات الأراضى ووحدات "دار مصر" ببعض المدن الجديدة قد نظموا أكثر من وقفة احتجاجية أمام الوزارة للمطالبة بالحصول على قطع أراض ووحدات، أسوة بزملائهم الذين حصلوا على قطع بالقرعة الأخيرة، حيث أشاروا إلى أنهم تقدموا لتلك القرعات وقاموا بسداد مقدمات الحجز منذ فترة طويلة وقبل تحرير سعر الصرف، وبالتالى فإن قيمة المقدمات انخفضت لأكثر من النصف، ولذا يطالبون وزير الإسكان بمساواتهم بزملائهم والنظر لعين الرأفة لهم؛ فى ظل توجيهات رئيس الجمهورية خلال جولته بمدينة بدر منذ عدة أشهر بحصول كل المتقدمين الذين تنطبق عليهم الشروط على قطع أراض ووحدات، خاصة وإن وزير الإسكان دائما ما يستجيب لمطالب المواطنين ويحل المشكلات التى تواجههم.

من جهة أخرى، أفاد عدد من خاسري قرعة المرحلة الثانية من مشروع "دار مصر" لـ"القاهرة الجديدة اليوم" أنهم بصدد الاجتماع الإثنين المقبل بمساعد وزير الإسكان للشئون الفنية خالد عباس؛ في جولة هي الرابعة من خاسري القرعة للحصول من "الإسكان" على استجابة لمطالبهم في أولوية الحصول على وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع عند طرحها وبالسعر السابق طرحه بالمرحلة الثانية.

وكان المهندس خالد عباس، قد طرح في الاجتماع السابق بخاسري القرعة، تقدمهم لتعديل الرغبة للحصول على الوحدات المتبقية من المرحلة التكميلية التي جرت قرعتها مؤخرا، مشيرا إلى أن من سيخسر منهم فيها يمكن له التقدم للحصول على وحدات بالمرحلة الثالثة من المشروع والتي سيتم طرحها قريبا، دون وعد بأولوية لهم عن المتقدمين الجدد، فيما أكد خاسرو القرعة رفضهم المقترح.

موضوعات ذات صلة: