الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

الفائزون بالقرعة التكميلية للأراضي الأكثر تميزا يطالبون بفترة سماح وإلغاء المبالغ المحددة للتميز وتوصيل المرافق وتحديد الأراضي قبل عملية التسليم


طالب فائزون بقرعة المرحلة التكميلية لأراضي الإسكان الأكثر تميزا، وزارة الإسكان، بمنحهم فترة سماح لسداد نسبة الاستكمال عند استلام الأرض، كما طلبوا الغاء المبالغ المحددة للتميز، اضافة إلى طلبهم توصيل كافة المرافق وتحديد الأراضي قبل عملية التسليم

حيث تلقت "القاهرة الجديدة اليوم" شكوى من أحد الفائزين بقرعة المرحلة التكميلية لأراضي الإسكان الأكثر تميزا، طلب توصيل صوت عدد كبير من الفائزين بتلك القرعة إلى المسئولين. 

يقول أحمد سركي: نحن الفائزين بالقرعة التكميلية في القاهرة الجديدة 2016، نريد من سيادتكم إيصال صوتنا للمسئولين، وتتلخص شكوانا، بأننا نظرا للظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد؛ نريد من السادة المسئولين منحنا فترة سماح أو مهلة، لسداد نسبة الاستكمال عند استلام الأرض، ويوجد فى شكوانا الملخص عن كل شئ.

قمنا بالتقدم للحصول على أرض بالقاهرة الجديدة الأكثر تميزا (اللوتس)، وكانت الشروط محددة بالتسليم الفوري، وإن سعر المتر هو 5020 جنيه للمتر الواحد، وإن وزارة الاسكان اشترطت جدية للحجز قيمته 350000 جنيه، يتم دفع كامل الثمن بنسبة 100% عند الإعلان بحصول الشخص على الأرض. 

وكانت دائما الأرض محددة بحدود أربع لصحة التعاقد، وأن جميع الأراضي تم توصيل لها المرافق قبل اجراء القرعة وإعلان بيعها للمواطنين.  منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
ولما كان ذلك هو العرف السائد ولما كانت ثقة المواطن بدولته لا يشوبها ريبة او ضبابية؛ فتقدم حوالي 12000 مواطن للحصول علي 244 قطعة فقط تقريبا، حرصت وزارة الاسكان ألا يسحب باقي الخاسرين وهم كُثر مبالغ الجدية، وهي تعادل المليارات، فأعلنوا عن طرح أرض أكثر تميزا بذات الشروط ونفس السعر، وهذا ما جعل الكثيرون يضعون ثقتهم مجددا في حكومتهم وتركوا أموالهم للدخول في التكميلية.  

ثم فوجيء الجميع بإن التكميلية ما هي إلا اسم مبهم خالي كليا من امانة العرض وصدق الطرح، فالقرعة التكميلية ليس لها ميعاد محدد اطلاقا فالموعد هو مطاطي اخترعه شخص تناسى أن الشعب يتعامل مع دولة وليس سمسار؛ فخلق الوهم في عبارة (تاريخ التسليم المتوقع) ونسي بغرابة عجيبة أن يسير في طريق الانصاف والعدل بتعديل التزام السداد فتركة فوريا.  

نحن نتعامل مع دولة ولا نتعامل مع سماسرة، فالدولة هي الحصن الحصين للشفافية فأي عدل في الآتي: 

1- قرعة تكميلية ولا علاقة لها بالأولي. 
2- قرعة تكميلية للأكثر تميزا وتفرض تميز بمبالغ طائلة، رغم أساسها المطروح هو التميز الأساسي، وتم رفع سعر المتر بناءا علي هذا الطرح. 
3- قرعة تكميلية والاستلام مبهم مطاطي، ودليل هذا كراسة الشروط للارض المتميزة في مدينة بدر أن تاريخ الاستلام المتوقع هو 1/10/2016، وحتي الآن لم يتم حتي إجراء القرعة. 
4- الأرض ليس لها حدود أربع حتي تاريخه. 
5- الأرض غير معلومة المكان المحدد بدقة. 
6- الأرض ليس لها أو بها مرافق اطلاقا.  

فكل الرجاء: 
1- توصيل كافة المرافق وتحديد الأراضي قبل عملية التسليم. 
2- الدفع عند تسليم الارض لكامل الثمن أو دفع 50% الآن و 50% عند الاستلام. 
3- الغاء المبالغ المحددة للتميز، كون القرعة اسمها الأكثر تميزا وقد تمت اضافة التميز عند رفع سعر المتر. 

ولسيادتكم التحية والتقدير.

موضوعات ذات صلة: