الأربعاء، 7 ديسمبر، 2016

الإسكان تنكص وعدها لخاسري قرعة المرحلة الثانية بـ"دار مصر" بعدم منحهم أولوية وتثبيت للسعر في المرحلة الثالثة


قال هاني يونس، المتحدث باسم وزارة الإسكان، إن مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، هو مشروع تملكه وزارة الإسكان، وتشرف عليه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، يتم تنفيذه تلبية لاحتياجات شريحة عريضة من متوسطي الدخل، الذين كانوا يشتكون من استغلال شركات الاستثمار العقاري لهم، والمبالغة في أسعار الوحدات التي كانت تعرضها عليهم. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وأضاف "يونس" في تصريحات له، أنه بالنسبة لمن سيخسرون في قرعة المرحلة التكميلية المقبلة لمشروع "دار مصر"، وللأعداد الأخرى التي لم تتقدم للقرعة، وتركوا مقدمات حجزهم لدى الوزارة ولم يحصلوا على وحدات، يمكن لهم سحب مقدمات حجزهم، أو التقديم في المرحلة الثالثة التي سيتم طرحها مع بداية العام المقبل، لافتا أن عدد المتقدمين للقرعة التكميلية أكثر من عدد الوحدات بعدد من المدن، وأن القرعة التكميلية كانت فرصة لهم، مشيرا إلى أنه أنهم ليس لهم أولوية على المتقدمين الجدد للمرحلة الثالثة.

كان خاسرو قرعة المرحلة الثانية لمشروع "دار مصر"، ويتراوح عددهم ما بين 10 : 15 ألف مواطن، قد تركوا مقدمات حجزهم لدى الوزارة أكثر من عام دون الحصول على وحدات، ووعدهم وزير الإسكان في يوليو الماضي بتلبية طلبهم التخصيص لهم في المرحلة الثالثة بسعر المرحلة الثانية وأسوة بما طبقته الوزارة في تعاملها مع خاسري المرحلة الأولى من المشروع.

موضوعات ذات صلة: