الأربعاء، 7 ديسمبر، 2016

خاسرو المرحلة الثانية بـ"دار مصر": سنحتج وسنقاضي الوزارة وسنطالب بتعويضات ضخمة لو لم تتراجع عن قرارها


"الصورة أعلاه" من بين مئات الرسائل التي تلقتها "القاهرة الجديدة اليوم" من خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، بمجرد انتهاء المتحدث باسم وزارة الإسكان، هاني يونس، من الإعلان عبر الفضائيات؛ أن الخاسرين منهم في القرعة التكميلية المقبلة ليس لهم أولوية على المتقدمين الجدد للمرحلة الثالثة من المشروع، اضافة إلى عدم تثبيت سعر المرحلة الثانية لهم فيها.

حيث رفض خاسرو قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر"؛ ما أعلنه المتحدث باسم وزارة الإسكان، ووصفوا إعلانه بغير المدروس والعشوائي، وأعلن عدد كبير منهم عن نيتهم زيارة مقر الوزارة للاحتجاج والتحقق من قرار الوزارة بخصوصهم، ومقاضاتها في حالة تمسكها بالقرار، متهمين الوزارة بالنصب عليهم وتكبيدهم خسائر مالية فادحة، كما طالب عدد منهم بإرجاع مقدمات حجزهم مضروبة في 2.25 لتكافئ السعر الحالي للدولار. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
كان خاسرو قرعة المرحلة الثانية لمشروع "دار مصر"، ويتراوح عددهم ما بين 10 : 15 ألف مواطن، قد تركوا مقدمات حجزهم لدى الوزارة أكثر من عام دون الحصول على وحدات، ووعدهم وزير الإسكان في يوليو الماضي بتلبية طلبهم التخصيص لهم في المرحلة الثالثة بسعر المرحلة الثانية وأسوة بما طبقته الوزارة في تعاملها مع خاسري المرحلة الأولى من المشروع.

موضوعات ذات صلة:

الإسكان تنكص وعدها لخاسري قرعة المرحلة الثانية بـ"دار مصر" بعدم منحهم أولوية وتثبيت للسعر في المرحلة الثالثة