الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

متحدث الإسكان: مطالب خاسري "دار مصر" غير منطقية ولم أصرح بها ولماذا تتنافسون على المشروع طالما سيئا؟! والخاسرون يتحركون الثلاثاء المقبل لديوان الوزارة وقصر عابدين


أعلنت مجموعة تمثل خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، أنهم بصدد زيارة ديوان وزارة الإسكان بشارع اسماعيل اباظة المتفرع من شارع قصر العينى بالقاهرة، الثلاثاء المقبل، لمقابلة مسئولين بوزارة الإسكان على رأسهم الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان، للمطالبة بحقوق خاسري قرعة المرحلة الثانية بالمشروع.

وأوضحت المجموعة، أنها سوف تتوجه أيضا في نفس اليوم، لديوان رئاسة الجمهورية بقصر عابدين، لتقديم شكوى رسمية بهذا الصدد، إضافة إلى تقديم طلب لمقابلة الرئيس عبدالفتاح السيسي لحل مشكلتهم.


وشددت المجموعة، على خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" أهمية الحضور للمتواجدين منهم بالداخل، وكذلك أهمية تواجد ممثلين عن المقيمين بالخارج، على أن يكون معهم صورا من بطاقة الرقم القومي وإيصال سداد جدية الحجز بالمشروع، لتقديمها للجهات المسئولة.


وكان مسئولو هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان، والكائنة بمدينة الشيخ زايد، قد امتنعوا قبل يومين، عن مقابلة مجموعة تمثل خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، للرد على شكواهم بخصوص التحقق من قرار الوزارة عدم منح الخاسرين منهم في قرعة المرحلة التكميلية - والتي بدأت في الثامن من الشهر الجاري - أولوية على المتقدمين الجدد للمرحلة الثالثة من المشروع المقرر طرحها في الربع الأول من العام المقبل، وكذلك عدم منحهم تثبيتا لسعر المرحلة الثانية بالمرحلة الثالثة من المشروع. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"


من جانبه، قال هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان، أنه لم يحدث أن وعد خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، بالأولوية على المتقدمين الجدد للمرحلة الثالثة من المشروع، أو بتثبيت سعر المرحلة الثانية لهم فيها.

وأضاف "يونس" تعليقا له على مطالبة خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، وزير الإسكان الوفاء بوعده السابق لهم في يوليو من العام الجاري: لقد قمنا بالإعلان لخاسري تلك القرعة عن قرعة تكميلية للوحدات المتبقية بالمرحلتين الأولى والثانية، وأنه ليس منطقيا قيام الوزارة بعمل مزيد من القرعات التكميلية لاستيعاب جميع المتقدمين لمشروع "دار مصر" حتى يحصلوا على وحدات.


وتعجب المتحدث باسم وزارة الإسكان، من كثرة شكاوى الحاجزين من مشروع "دار مصر"، وتساءل لماذا إذن يتقدم له الجميع ويتنافسون عليه إذا كان سيئا إلى هذه الدرجة؟!


يُذكر أن هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان، كان ممن حضروا لقاء خاسري قرعة المرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط بوزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولي، في يوليو من العام الجاري، والذي وعد فيه الخاسرين بالأولوية على المتقدمين الجدد للمرحلة الثالثة من المشروع في الحصول على وحدات فيها، لمن تركوا مقدمات حجزهم ببنك التعمير والإسكان، وأسوة بما قررته الوزارة لخاسري المرحلة الأولى من المشروع.

موضوعات ذات صلة: