الصفحات

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

الإسكان: تسليم 17 ألف وحدة مشطبة بالعاصمة الإدارية قبل نهاية 2017 وطرح أراضي للاستثمار بداية العام المقبل


قال المهندس عبدالمطلب ممدوح عمارة، المشرف على قطاع التنمية وتطوير المدن بهيئة المجتمعات العمرانية، أنه يتم انشاء 26 ألف وحدة سكنية بالحى السكنى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، يجرى العمل حاليا فى تنفيذ 17 ألف وحدة منها، ونحن نعمل بقوة فى هذا الحى الذى يعد أول حى سكنى فى المشروع، ومن المقرر تسليم أعمال الحى السكني والمعروف باسم 0.3، قبل نهاية العام المقبل. 

وأضاف المهندس عبدالمطلب ممدوح، في تصريحات لصحيفة "الأخبار"، أنه من المقرر أن يتم إسناد تنفيذ 9 آلاف وحدة أخرى - باقى وحدات الحى السكنى - للمقاولين الشهر المقبل، ومن بينها فيلات ودوبلكس وتاون هاوس. 

وتابع: بالتوازى مع ذلك يجرى العمل فى البنية الأساسية للأسبقية الأولى من المشروع بالكامل، والبالغ مساحتها 10.5 آلاف فدان، من مياه شرب وصرف صحى وكهرباء وغاز طبيعى وخاصة الحيين السكنى والحكومى وباقى مكونات المشروع، كما تقرر تنفيذ محطة صرف معالجة لخدمة العاصمة بالكامل بطاقة استيعابية مليون متر مكعب فى اليوم، وسيتم البدء بالمرحلة الأولى من المحطة بطاقة 250 مليون متر، وهذه المحطة ستكون ثانى أكبر المحطات فى الشرق الأوسط بعد محطة الجبل الأصفر التى تعد الأكبر فى المنطقة. 

وأوضح، أن مشروع خط مياه الشرب الذى سوف يغذى العاصمة الإدارية والقادم من محطة العاشر من رمضان؛ وصل بالفعل لحدود المشروع بطاقة 100 ألف متر مكعب فى اليوم، بعد أن تكلف بالروافع الخاصة به 450 مليون جنيه، وسيتم ضخ أول متر مكعب مياه للحيين السكنى والحكومى أوائل الشهر المقبل. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 
وعن الأراضى التي سيتم طرحها للاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة، قال المهندس عبدالمطلب ممدوح: بدأ الاستشارى فى وضع تصميمات مرافق المنطقة 0.6، وهى إحدى مناطق العاصمة الإدارية التى ستتاح للمستثمرين كقطع أراض بمساحة حوالى ألف فدان، ضمن الأراضى المقرر طرحها للاستثمار بالعاصمة، وسبق وأن أعلن د. مصطفى مدبولى وزير الإسكان عنها بمساحة إجمالية 2000 إلى 2500 فدان والتى سيتم طرحها عقب ترفيقها، كما من المقرر البدء فى ترفيق المنطقة 0.4 والتى ستتاح للمستثمرين أيضا، وبالتالى من المقترح بدء طرح أراضى الاستثمار مع بداية العام المقبل. 

وأشار، إلى أنه مسئول عن التنفيذ فقط، أما طرح أو بيع وحدات وأراضى المشروع فهى مسئولية شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ولكن بصفة عامة فإن معدلات التنفيذ تسير بشكل هائل، حتى أن الكثير من العمارات تم الانتهاء من هياكلها الخرسانية بالكامل، بجانب انتهاء أعمال الإنشاءات، كما  يجرى حاليا الاتفاق مع استشارى لاختيار عينات التشطيب المقرر تنفيذه فى الوحدات، سواء من حيث ألوان الوجهات أو التشطيب الداخلى للحمامات والمطابخ. 

وكشف المشرف على قطاع التنمية وتطوير المدن بهيئة المجتمعات العمرانية، للصحيفة، عن سبب تأخر تنفيذ الحى الحكومي حتى الآن، حيث قال: نحن نعمل حاليا فى تنفيذ أعمال الطرق وتوصيل البنية التحتية من مياه شرب وصرف صحى وكهرباء للحى الحكومى بالكامل، وتم تحديد المربعات التى سيتم تنفيذ الوزارات عليها، ويرجع سبب تأخر الشركة الصينية فى بدء أعمال التنفيذ رغم استلامها الأرض إلى مراجعة المكاتب المصرية للتصميمات المقترحة من قبل الشركة للمبانى، من أجل تحسين المواصفات المقررة للحى الحكومى. 

وأفاد، بأن إجمالى الأعمال التى تم طرحها ويجرى تنفيذها فى العاصمة الإدارية إلى الآن بلغ تمويلها بـ 9.6 مليار جنيه، تتضمن أوامر الإسناد لتنفيذ الحى السكنى وأعمال البنية التحتية والمرافق للحيين السكنى والحكومى، ومن المقرر قريبا طرح تنفيذ مرافق أراضى الاستثمار على المقاولين، بجانب تجهيز أوامر الإسناد لـ 9 آلاف وحدة سكنية جديدة، بجانب تنفيذ كبارى وأنفاق بطول محور محمد بن زايد للربط بين جانبى هذا المحور المهم.

موضوعات ذات صلة: