الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

الإسكان: مدينة أزهرية متكاملة الأركان بالقاهرة الجديدة تتضمن مدينتين للبعوث والمغتربين وكليات ومعاهد أزهرية


اعتمد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مشروع التخطيط والتقسيم والتصميم العمرانى لقطعة أرض بمساحة 171 فدانا بمنطقة مثلث الأمل بامتداد مدينة القاهرة الجديدة، والمخصصة للأزهر الشريف بنظام نقل الأصول لإقامة مدينة أزهرية متكاملة الأركان، "مجمع معاهد أزهرية متميزة ومدينة بعوث للطلاب الوافدين ومدينة جامعية للطلاب المغتربين ومقر جديد لبعض الكليات الأزهرية".

ونص القرار على أن يلتزم الأزهر الشريف بالتعهد الموقع منه بأن منطقة الخدمات بالمشروع لخدمة قاطنى المشروع فقط، وفى حال مخالفة ذلك يتم الإحالة للجنة المختصة بالتسعير وبشرط موافقة قطع التخطيط والمشروعات.  منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"  
ونصت المادة الثالثة على التزام الأزهر الشريف بالاشتراطات البنائية وعدم تجاوز قيود الارتفاع المسموح بها من قبل وزارة الدفاع.  

كما نصت المادة الرابعة من القرار على التزام الأزهر الشريف بتقديم برنامج زمنى تفصيلى لتنفيذ أعمال المرافق ويتم اعتماده من الهيئة قبل التنفيذ، ويلتزم أيضا بتقديم الرسومات التنفيذية والمواصفات الفنية لأعمال شبكات المرافق فى إطار المخطط العام للمشروع والبرنامج الزمنى المعتمد لدراستها.  

ونصت المادة الثامنة على التزام الأزهر الشريف بتنفيذ المشروع خلال مدة لا تزيد عن 10 سنوات من تاريخ صدور القرار، ويلتزم باستخدام أنظمة الطاقة المستدامة، وتوفير أماكن انتظار للسيارات.

جدير بالذكر، أن مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، قد وافق في وقت سابق على الطلب المقدم من البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لإتاحة قطعة أرض بمساحة 30 فدانا، في منطقة مثلث الأمل بالقاهرة الجديدة لإنشاء ملحق كمقر إضافي للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، على أن يتم بشأنها استصدار قـرار جمهوري أسـوة بما يتم في تخصيص أراضي الكنائس.

كما تمت الموافقة أيضا على طلب هاني صبري لبيب، بصفته مفوضًا عن بطريركية الأقباط الكاثوليك بمصر، لتخصيص 2000 متر مربع بمدينة القاهرة الجديدة لإقامة كنيسة لطائفة الأقباط الكاثوليك، وذلك بمركز خدمات جنوب القرنفل.

لمزيد من التفاصيل حول قرارات مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بهذا الشأن .. شاهد: