الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2016

الإسكان ترفع أسعار كافة مشروعاتها السكنية لتعويض خسائر المقاولين من الفارق


التقى الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مجلس إدارة اتحاد مقاولى التشييد والبناء، برئاسة المهندس حسن عبدالعزيز، وذلك لبحث مشكلات المقاولين فى ظل ارتفاع أسعار مواد البناء، وزيادة أسعار الدولار.   

وأكد المهندس حسن عبدالعزيز، أن عدداً كبيراً من المقاولين يعانون حالياً من ارتفاع أسعار مواد البناء، وكذا ارتفاع أسعار الدولار، وهناك عدة مطالب مهمة فى هذه المرحلة، لمساندة هذا القطاع الذى يحمل على عاتقه مسئولية تنفيذ المشروعات القومية، يتلخص أهمها فى ضرورة صرف فروق الأسعار من تاريخ تقديم المظروف الفنى أو الإسناد المباشر لكل عناصر المشروع، وصرف تعويض مناسب للأعمال الجارية لمواكبة زيادة الأسعار فى مختلف عناصر المشروع، مع ضرورة مد فترة تنفيذ المشروعات، حتى لا تتحمل الشركات غرامات التأخير، الناتج عن تغيرات الأسعار، وهناك أيضا ضرورة لسرعة تسلم المشروعات التى يتم الانتهاء من تنفيذها، ورد خطابات الضمان النهائى، مع صرف قيمة عادلة لأعمال الحراسة، للوحدات التى تظل فى حوزة الحراسة.   

وقدم رئيس مجلس إدارة اتحاد مقاولى التشييد والبناء الشكر لوزير الإسكان، على مساندته لمطالب الاتحاد بشأن التعامل مع زيادة أسعار الدولار، وكذا العقد المتوازن، وإصدار رئيس الوزراء قراراً بتشكيل لجنة تتولى ذلك، مشيراً إلى ضرورة الإسراع بإنجاز هذا المطلب، فالعقد المتوازن سيحل كل المشكلات.   

وأعلن أعضاء الاتحاد، أنهم مستعدون لتنفيذ المشروعات بسعر التكلفة، ولكن لا يرضى أحد بخسارتهم فى ظل هذه الظروف.

من جانبه، أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه يضع نفسه مكان المقاولين، ويأمل ألا تتأثر أى شركة مقاولات سلباً، وألا يخسر أى مقاول، مشيراً إلى أنه تم إعداد مذكرات لعرضها على مجلس الوزراء، بشأن تعويض المقاولين المضارين، وهناك أيضا مذكرة بشأن تعديل تشريعى فى إحدى مواد قانون المناقصات والمزايدات، تحل مثل هذه المشكلات، وهناك تفهم لباقى المطالب، وسنعمل على سرعة تسلم المشروعات التى تم الانتهاء منها، وهناك تعليمات بذلك فى جميع قطاعات وزارة الإسكان، وسندرس باقى المطالب، بما يحقق مصالح الدولة فى تنفيذ مشروعاتها القومية، ومصالح شركات المقاولات، وعدم تأثرها سلباً.

كان مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء، قد قال: أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تفيد برفع أسعار وحدات الإسكان الاجتماعى، نتيجة ارتفاع أسعار الدولار، أنه قد تواصل مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حيث نفت الوزارة صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدة أنها شائعات لا أساس لها من الصحة. 

وقال الدكتور مازن حسن، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، أن ارتفاع أسعار الدولار وتخفيض سعر الجنيه سيكون له تأثيره على عدد من مشروعات وزارة الإسكان.

وأضاف نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، في تصريحات له: أن تأثير الدولار سيقتصر على المواد الخام التي يتم استيرادها والمتعلقة بمواد البناء أو معدات محطات المياه والصرف، لافتا أن الوزارة تسعى بقدر المستطاع إلى دعم محدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية.

من جانبه، قال المهندس محمد سيف النصر، رئيس الإدارة المركزية للإنشاءات بهيئة المجتمعات العمرانية، إن الوزارة تعمل علي قدم وساق وتسابق الزمن للإنتهاء من وحدات مشروع الإسكان الاجتماعي وزيادة أعدادها، ولكن أزمة ارتفاع الدولار تواكبت أثناء العمل في بناء الوحدات السكنية، ورغم ذلك لم تُفرض أي زيادات على المواطن والمشاريع مستمرة.

وأضاف سيف النصر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن كل مواطن تنطبق عليه الشروط سيحصل علي وحدة بالمشروع، لافتا أن الدولة ملتزمة بعهودها للمواطن، وهي التي ستتحمل زيادة الأسعار. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"    
فيما أكدت مصادر مطلعة بوزارة الإسكان لـ"القاهرة الجديدة اليوم"، أن الوزارة تتجه لزيادة أسعار وحدات جميع مشروعاتها السكنية التي سوف يتم طرحها الفترة المقبلة، لتعويض خسائر مقاولي تلك المشروعات من الفارق.

وشكلت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، التابعة لوزارة الإسكان، لجنة داخلية لدراسة الأعباء المالية التي ستواجهها المشروعات التي تنفذها الوزارة، في ظل تغير سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري، وتأثير فروق الأسعار والتطورات التى من المتوقع حدوثها على سعر الجنيه خلال العام المالي الحالي والمقبل. 

وأوصت اللجنة برفع أسعار الطرح الجديد من مشروعات الوزارة لوحدات الإسكان المتوسط "دار مصر"، نتيجة لإن أغلب المواد المستخدمة في البناء والمرافق والتشطيبات تتأثر بسعر الصرف.

وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن الوزارة تخطط خلال الفترة المقبلة لطرح مراحل أخرى في مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، مشيرا إلى أنه من الصعوبة بمكان طرح أي مراحل جديدة في مشروع "دار مصر" قبل نهاية العام الحالي، حيث يتم التركيز حاليا على تنفيذ وتسليم المرحلة الأولى قبل نهاية العام الحالي، يليها الإعلان تباعاً عن تسليم بقية المراحل.

موضوعات ذات صلة:

إبحث في منشوراتنا عن موضوع يهمك - ضع "كلمة" أو "عبارة" للبحث عنها

المقالات المنشورة مؤخرا

شاهد جميع الأخبار من الأحدث الى الأقدم .. إضغط على "الشهر" أو "العام" لمشاهدة الأخبار المنشورة فيه

شاهد أكبر مجموعة من مقاطع الفيديو لمشروع «دار مصر» على قناتنا على «يوتيوب»

فيديو مميز: مقارنة بين تشطيبات النماذج الأربعة المعتمدة بمشروع «دار مصر» لـ4 وحدات 130م2

لا يفوتك متابعة 42 صفحة وجروب وقناة واصدار، اسستها «القاهرة الجديدة اليوم» منذ اطلاقها في 6 أكتوبر 2014:

لا يفوتك متابعة صفحات مميزة على فيسبوك أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم» من بينها:

ومتابعة صفحات وجروبات مميزة على فيسبوك أسستها وتشارك في إدارتها «القاهرة الجديدة اليوم» من بينها:

ومتابعة صفحات مميزة على تويتر أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم» من بينها: * صفحة: New Cairo Today

ومتابعة صفحات مميزة على جوجل بلس أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم» من بينها: * صفحة: القاهرة الجديدة اليوم New Cairo Today

ومتابعة قنوات مميزة على يوتيوب أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم» من بينها: * قناة: القاهرة الجديدة اليوم New Cairo Today