ابحث في موقعنا

الأحد، 4 سبتمبر 2016

صحافة اليوم: تصريحات من العيار الثقيل لرئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة عن المدينة ومشروعات دار مصر والإسكان الاجتماعي و"الرحاب ومدينتي" وأراضي المدينة


اكتسبت مدينة القاهرة الجديدة أهمية قصوى نظرا لموقعها بشرق العاصمة ، وزادت أهميتها مؤخرا مع الإعلان عن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والتي تعد امتدادا للقاهرة نحو الشرق ، ولهذا فإن المدينة تشهد أعمالا جبارة لتنفيذ وتدعيم شبكة الطرق المؤدية للمشروع القومي لاستيعاب الكثافة المرورية المتوقعة عقب افتتاحه.  

وفي الحوار التالي يجيب رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة المهندس علاء عبد العزيز على تساؤلات العديد من القراء عن مشروع دار مصر للإسكان المتوسط الذي تأخر تسليمه للحاجزين ومشروع الإسكان الاجتماعي في المدينة ، وهل هناك وحدات جديدة سيتم طرحها لمحدودي الدخل.

هناك شبكة طرق خاصة يجرى تدعيمها بالمدينة لربطها بالعاصمة الجديدة وجاء تكليف من د. مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للمهندس الاستشارى أسامة عقيل لتنفيذ وتدعيم شبكة طرق لهذا الغرض وتم رصد 300 مليون جنيه لتنفيذها، وتشمل هذه الأعمال توسعة الطريق التسعينى الجنوبى على حساب الجزيرة الوسطى من خلال ضم 4 أمتار من كل إتجاه منها للطريق لاستيعاب الكثافة المرورية المتوقعة، بالإضافة لتنفيذ كوبرى علوى عند تقاطع شارع عمر سليمان مع شارع التسعينى ليصبح تقاطع التسعينى حرا مع التقاطعات الأخرى الموجودة مع تعديل التقاطعات الموجودة على طول طريق التسعينى بالكامل، بجانب تنفيذ نفق عند منزل الكوبرى القادم من الدائرى ليربط التسعينى الجنوبى بالتسعينى الشمالى. 

يجرى رفع كفاءة شبكة الطرق الداخلية للمدينة من خلال وضع طبقة سطحية عليها وهذا بعد أن يتم الانتهاء من أعمال المرافق بأكملها بما فيها شبكة الغاز والاتصالات والكهرباء والمياه والصرف، وهناك خطة لطرح تنفيذ الطبقة السطحية فى كل مناطق المدينة والتى تم الانتهاء من تركيب شبكة الغاز الطبيعى وشبكة الاتصالات بها وخاصة أن هاتين الشبكتين مرتبط تنفيذهما بنسبة الاشغالات بحيث يتم توصيل خطوط التليفون مع زيادة أعداد المشتركين وذات الأمر مع شبكات الغاز والتى ترتبط بعدد معين من الاشغالات، ويجرى حاليا العمل فى مناطق النرجس وجنوب الاكاديمية والشويفات وغرب الجولف والدبلوماسيين بجانب الطرق الرئيسية مثل زاكر حسين والفاصل مابين البنفسج والياسمين ليكون بالتالى التجمع الخامس بالكامل وصلت له شبكتا الغاز والاتصالات. 

يجرى حاليا حصر الوحدات السكنية المتبقية من الـ 2568 وحدة التى تم طرحها فى مدينتى والرحاب للمصريين بالخارج وذلك لطرحها مع إضافة عدد آخر بنظام السداد العينى للمصريين فى الداخل خلال شهر. 

ويجب فى البداية أن أوضح أن حجم الاستثمارات فى المدينة تعدى 8 مليارات جنيه إلا أن المدينة أصبحت تعانى من ندرة فى الأراضى بعد أن تم طرح 6991 قطعة أرض فى القرعة التكميلية الأخيرة كإسكان أكثر تميزا والتى يجرى الحجز فيها وإذا بحثنا عن وضع امتداد للمدينة سنجد أنها محاطة بعدة طرق حيوية وبالتالى صعب الامتداد حولها. 

المدينة لن تشهد فى المستقبل طرح وحدات أو أراضى إسكان اجتماعى مرة أخرى، وآخر وحدات الإسكان الاجتماعى بالمدينة هى الـ 1896 وحدة التى تم الإعلان عنها منذ عدة شهور وتم منذ أيام توقيع عقود 595 عقدا منها لصالح بنك الإسكان والتعمير و195 وحدة أخرى لبنك مصر واللذين سيقومان بدورهما بتسليمهم للفائزين فى القرعة، وبعد ذلك لن يكون هناك إسكان اجتماعى فى القاهرة الجديدة ولكن فى كل الحالات يجرى حصر الأراضى فى المدينة مع هيئة المجتمعات العمرانية كى يتم التصرف فيها.

من المتوقع أن يتم بدء تسليم وحدات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط لمستحقيها خلال أكتوبر أو نوفمبر المقبلين.   منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 
وبالنسبة لـ 61 عمارة التى أثارت أزمة بسبب تأخر تنفيذها رغم مرور أكثر من عام ونصف على إطلاق المشروع وأنه حينما شرعت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى البناء قامت بعمل جسات على الموقع المقرر البناء عليه طبقا للمخطط إلا أنه اتضح عدم صلاحية المكان للبناء وتقرر اختيار موقع آخر وعمل جسات تأكيدية لبدء حفر الأساسات. 

وبالنسبة لنسب تنفيذ المشروع فقد تعدت فى المرحلة الأولى أكثر من 50% فى موقع الأندلس و28.5% بالنسبة لموقع القرنفل ورغم ضعف نسب التنفيذ سيتم تسليم الوحدات على مراحل وتم طرح كل المرافق وأعمال تنسيق الموقع وتنفيذ الأسوار وبوابات الكمبوند على الشركات ويجرى حاليا التنسيق مع شركة الغاز لبدء توصيل الشبكات قبل تشطيب الوحدات. 

وبالنسبة للمرحلة الثانية من المشروع فبدأنا بالفعل فيها ولكن لم نخطر إلى الآن بعدد أو موعد طرح المرحلة الثالثة وطالبنا الحاجزين بعدم سحب مقدمات حجزهم للسماح لهم بالتقدم بهذه المرحلة الثالثة حين يتم طرحها.
نقلا عن صحيفة "أخبار اليوم"

موضوعات ذات صلة: