ابحث في موقعنا

الأربعاء، 3 أغسطس 2016

المتحدث باسم الاسكان في رسالة لحاجزي دار مصر: كنا سنسلمكم كمبوند متكامل ولكنكم لستم على قلب رجل واحد


قال هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان، ردا على استفسارات حاجزي مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر"، أن وزارة الإسكان ملتزمة بالعينات والتشطيبات المتفق عليها مسبقا مع الحاجزين، ووفرنا للحاجزين 4 نماذج تشطيبات ليختاروا من بينها لم يكن متفق عليها بالعقد.

وأضاف يونس في تصريحات له: أنه لا توجد وحدة واحدة بمشروع دار مصر تم تشطيبها للحكم عليها، لافتا إلى أن المقاول بجميع مشروعات الوزارة توجد فترة ضمان على أعماله.

وحول الشكوى من زيادة عدد العمائر بالمشروع في نفس المساحة والانتقاص من عدد أماكن انتظار السيارات وعدم توافر الخدمات للسكان، أوضح يونس أن  الوزارة ملتزمة بالماستر بلان وما يشتمل عليه من عدد العمائر والمساحات الخضراء والأماكن الخدمية، لافتا إلى أنه لا يتم تخطي النسب البنائية وأن الجراجات محسوبة كلها، وأن المقاولين الذين حصلوا على مشروعات خدمية بالمشروع سيقومون بتنفيذها في أسرع وقت.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الإسكان، أن تسليم مشروع دار مصر سيكون على مراحل وبأسلوب الزونات (المناطق)، موضحا أن ذلك يحدث عادة في القطاع الخاص، مع الفارق أن القطاع الخاص يسلم وحداته على مراحل في الوقت الذي ينفذ عددا من الوحدات اقل بكثير من العدد الذي تنفذه الوزارة في الإسكان المتوسط.

وبخصوص عيوب التربة في موقع مشروع دار مصر بمنطقة القرنفل بالقاهرة الجديدة، قال يونس: لقد صرفت وزارة الإسكان على أرض المشروع بموقع القرنفل لتتم معالجة عيوب التربة، والموقع أصبح صالحا حاليا.

وأكد يونس، أن وزير الإسكان يريد أن يكون المشروع علامة مميزة في المدن الجديدة، ولا نريد تشويهه، مشيرا الى أن المكتب الاستشاري الذي يقوم بتصميم مشروع دار مصر هو من يقوم بتصميم العاصمة الإدارية الجديدة، وهو مكتب استشاري على اعلى مستوى من الكفاءة، كما يوجد فريق من الوزارة ينزل مواقع المشروع للمتابعة كما يتم على الفور اصلاح أية أخطاء ترد إلينا.

وفاجأ المتحدث باسم وزارة الإسكان، حاجزي مشروع دار مصر، في تعقيب له على طلب الحاجزين المستمر للوزارة بتسليم الكمبوند متكامل الخدمات وليس على زونات، حيث قال "احنا قلنا حنعمل الكلام ده وكان المواطنين طالبين الكلام ده"، "ولكن الـ30 ألف حاجز بالمرحلة الأولى بمشروع دار مصر ليسوا على قلب رجل واحد"، وضرب "يونس" مثلا بتشطيبات المشروع، وقال: إن الوزارة كانت قد اختارت في تشطيبات الوحدات سيراميك أرضيات من نوع معين، فجاء فريق من جروبات المشروع ونزلوا مع وزير الإسكان في أحد مواقع المشروع، وقالوا "مش عايزين النوع ده وعايزين من النوع ده" ، فوافقنا لهم على ذلك اللون من سيراميك الأرضيات. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد قام في الأربعاء، 20 يناير من العام الجاري، بزيارة لموقع مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بمدينة العبور، يرافقه اللواء شعبان ضاحى، مساعد رئيس الهيئة الهندسية للمشروعات، لتفقد العينات النهائية التى تم تشطيبها بوحدات المشروع بمدينة العبور، وأجرى الوزير حواراً مع عدد من الحاجزين الذين تصادف وجودهم بالمشروع، مؤكداً أن المشروع على الرغم من الانتقادات التى وجهها له بعض الحاجزين، سيكون على أعلى مستوى، ونفذنا ما أعلنا عنه، بل وتم زيادة عدد من الكماليات فى إطار الاهتمام بأن يكون هذا المشروع علامة مميزة فى المدن الجديدة، خاصة أن الرئيس عبد الفتاح السيسى مهتم جداً بالمشروع، وكلَّف منذ أيام بزيادة عدد الوحدات به من 150 ألف وحدة إلى 250 ألف وحدة.

وتوجه الحاجزون الموجودون بالموقع بالشكر للوزير على اهتمامه وزيارته أكثر من مرة للمشروع، ومسئولى الهيئة الهندسية، مشيرين إلى أنهم يقدرون ما وفرته لهم الدولة من هذا المشروع، وأبدوا بعض الملاحظات البسيطة التى استجاب لها الوزير، وداعبهم قائلا:" مفيش حد بيسلم الوحدات بالانتركم، والاكسسوارات الخاصة بالابواب والحمامات، ربنا يبارك لكم فى شققكم".

وقال السيد/ محمد سامي من حاجزي المشروع بمدينة العبور، بتاريخ 20 يناير 2016: 

اليوم كان ملئ بالاحداث واللقاءات وعلي راسها لقاءنا انا وصديقي معتز محمد بالدكتور مصطفي مدبولي وزير الاسكان ومستشاريه، اثناء زيارته لموقع العبور في حضور المحترم والمجتهد مقدم محمد عمر الذي يثبت كل يوم انه اهل للثقه.

وكما تعلمون نحن بفضل الله نحاول دائما الوصول للمعلومات الدقيقة عن طريق طاولة المفاوضات ولا نختبئ وراء اي شعارات ولا نخشي في الله لومة لائم.

وها قد تحقق الهدف بعرض المطالب علي السيد الوزير مباشرة. 

وفور وصول سيادته بدانا بالحديث معه بتعريف انفسنا كحاجزين بالمشروع والحقيقه انه اعطي لنا مساحة كبيرة للنقاش والتحدث بكل حريه.

وقد لاحظنا انتشار بعض الاخبار علي الجروبات اثناء الزيارة من اشخاص جميعهم افاضل وبنشكرهم علي اجتهادهم لكن دعوني اؤكد بعضها واصحح بعضها.

واليكم ابرز النقاط والمطالب التي تم عرضها في حدود الوقت المتاح.

1- تم التاكد من جميع المسئولين ان نماذج التشطيبات التي يتم تنفيذها بالعبور ستكون موحدة لكل المدن. 

2- ابلغنا سيادة الوزير رفضنا اينوفا واستبداله بكليوباترا، وقد ابدي السيد الوزير مرونة شديدة إزاء هذا الطلب ووجه بضرورة اختيار نماذج باركيه لكليوباترا، وعليه فستقوم الوزارة بمخاطبة كليوباترا للوقوف علي الطاقه الاستيعابيه للمشروع.

3- طالبنا بالغاء حوض المطبخ العادي واستبداله بعين يتم تسقيطها داخل الرخام، وبالفعل وافق علي الغاء الحوض ولكن سيتم تسليمنا الحوض والخلاط ليتم تسقيطه داخل الرخام بمعرفة الحاجز.

4- وجهنا سؤال بخصوص سور الكمبوند، وبناء عليه طالب السيد الوزير بتنفيذ السور خلال الايام القليله القادمة علي ان يكون تصميمه كالاتي: ( 50 سم مباني منها 20 سم حجر بازلت ثم سور حديد وليس سلك).

5- اثنى السيد الوزير علي اللمسات الجماليه والتعديلات التي نفذها المقدم محمد عمر.

6- الغاز الطبيعي، تم التاكد من استلام كل وحدة بالغاز الطبيعي.

7- كابينة البانيو القدم، رفض سيادته تنفيذها والاكتفاء فقط بالتجهيز لها وقد داعبنا قائلا ( كمااااان كابينه).

8- وجهنا استفسار بخصوص الاند سكيب، وتم التاكيد علي ان اللاندسكيب لن يكون traditional وسيتم تنفيذه بنمط حديث.

9- سيتم انارة الكمبوند باعمدة تعمل بالطاقه الشمسية.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"

10- الوان الواجهة، لم يتم الاستقرار علي الالوان النهائيه للواجهة وسيتم اجراء بعد التعديلات حتي تخرج بشكل لائق.

11- موعد الاستلام، تم التاكد من ان بعض الوحدات ستكون جاهزة للاستلام 30 يونيه.
واخيرا وليس اخرا سنظل متمسكين بالمشروع سنظل واثقين في اداء الهيئة الهندسيه ولن نرضخ لاي اراء هدامه ومستمرون في المتابعه الميدانيه والتواصل مع السادة مساعدي الوزير حتي نصل الي افضل النتائج ونوجه الشكر للدكتور مصطفي مدبولي وزير الاسكان والسادة مساعديه ومستشاريه والمقدم محمد عمر‫.#‏فرسان_العبور_6‬
الصورة المرفقة أعلاه من مدينة العبور - نقلا عن  السيد/ معتز محمد من حاجزي المشروع

موضوعات ذات صلة: