ابحث في موقعنا

الثلاثاء، 2 أغسطس 2016

حاجزون بـ"دار مصر" يتهمون "الإسكان" بالفشل والفساد والغباء والمتحدث باسم الإسكان: شركات سيراميك بديلة لاستكمال تشطيبات المشروع


أعلن المقدم مهندس "محمد عمر" مشرف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على موقع مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بمدينة العبور، مساء أمس الإثنين، أنه تم اكتشاف عيوبا في جودة سيراميك الأرضيات المورد للتنفيذ، وأنه تم رفع شكوى للهيئة الهندسية  لسوء توريد سيراميك الأرضيات الخاص بشركتي "اينوفا" و"كليوباترا" والذي كان من المقرر استخدامه في المشروع.

وفي سياق متصل، ذكر "أحمد بركات" من حاجزي المشروع، أنه ظهرت عيوبا في سيراميك باركيه شركة "اينوفا" بموقع دار مصر اكتوبر، و تم إلغاؤها من قبل الهيئة الهندسية، وجار استبدالها بسيراميك شركة أخرى.

كان ممثلون عن حاجزي المشروع قد التقوا المشرف العام السابق على المشروع المهندس محمد نبيه، الشهر الماضي، وأبلغوه بحالة اﻻستياء التام والجماعي لدي حاجزي المشروع من حدوث تغيير بمواصفات التشطيبات بعد انتهاء عملية اﻻختيار، خاصة تغيير سيراميك باركية الأرضيات لماركة "اينوفا" بدلا من "كليوباترا"، وتغيير الدهانات لماركة "ناشيونال" بدلا من ماركات "يوتين - سكيب" خلافا لاتفاق الوزارة مع الحاجزين.

وقال المهندس "اسكندر حليم" ممثل الحاجزين باللقاء، تعقيبا على سوء توريد سيراميك الأرضيات الخاص بشركتي "اينوفا" و"كليوباترا": "يجب أن يتكاتف الحاجزون لانهاء هذه المهزلة، اعتقد كفاية تجارب فينا يا وزير الإسكان أنت والمسئولين عن المشروع، كفى فشلا وفسادا وغباءا".

وقال "وليد بدر الدين" من حاجزي المشروع: "الموضوع كله ان فيه مصنع محترم وبيخاف على اسمه وعنده حاجة اسمها كوالتي كنترول وفي تصنيف لجودة المنتج A, B or C وطبعا دا معروف جدا في الشركات الكبيرة زي كليوباترا، فتشوا عن المورد اللي ورد كليوباترا وتأكدوا هو مورد ايه لصالح ان النتيجة تكون في صالح مصنعه".

وقال "مؤمن القاضي" من حاجزي المشروع: "اينوفا لم يتم ذكره فى بلاطات الارضيات فى النماذج التى تم الاختيار منها فلماذا الإصرار على المخالفات وما يتبع ذلك من رفع قضايا اخرى".

ويقول "هادي محمد" من حاجزي المشروع: "يعني هما هيلفوا علي شقه شقه ويشوفوا بلاطه بلاطه والوحشه يغيروها، ده تهربج وبجد عيب وحرام، المفروض يلتزموا من الاول،  امال سوبر لوكس ايه اللي في كراسه الشروط، وبعدين السؤال هنا افرض مكنش حد اخذ باله كان هيبقي الوضع ايه؟ اصلا مفيش ريحة الضمير وكانهم معانا في حرب، كل شويه جوله ورا جوله، مش بنلحق نفوق من ساعة ما بدٱ المشروع ده واحنا مش ملاحقين ورا بعض، هما مش قالوا بلاط الشقة كلها كليوباترا، ايه اينوفا ده بقي؟ ده المفروض في المطبخ للي اختار نموذج 2 في التشطيب بس؟ حسبي الله ونعم الوكيل فيهم بجد، مش كفايه الشبابيك والابواب والالوان الرديئه اللي هما حطينها، وبعدين دول مش بيفكروا غير في المكسب علي حساب الجوده و علي حسابنا…. عاوزين يكسبوا و يوفروا علي اد ما يقدروا".

ويقول "مصطفى محمد" من حاجزي المشروع: "هل ده على أعلى مستوى من التشطيب اللى قالت عليه الوزاره ثمن الشقة بالمشروع معدي ال 630 الف جنيه فكيف يكون مستوى التشطيب بتلك الرداءة ده احنا محصلناش وحدات الاسكان الاجتماعى هل هذا ما تقدمه الوزارة للطبقة المتوسطة؟".

وتقول "سالي ثابت"  من حاجزات المشروع: "علي فكرة الكلام دة يستفز اي انسان عشان يستخفوا بعقول الناس كدة... وانا لو قلتلهم هقلل فلوس القسط عشان معيش هيعملوا اية ياتري؟ بجد لا تعليق".

ويقول "عبدالحليم الجندي" من حاجزي المشروع: "انا أشم رائحه كريهه فى هذا الموضوع وعلى اعلى المستويات المشروع ضخم وفلوسه كتير، موضوع زي ده ومع كميات السيراميك المهوله المورده من الشركات ايا كان اسمها لابد ان يجرى فيه تحقيق مع لجان الشراء والاستلام ان وجدت ولو مش موجوده كارثه اكبر ونتيجة التحقيق تعلن على الملأ وسلملى على الشفافيه يا سيادة الوزير".

ويقول "عماد العمدة" من حاجزي المشروع: "ده معناه انه بلاط فرز ثالث او تجاري، اقل انواع البلاط جودة".

وتقول "سها علي" من حاجزات المشروع: "كل واحد يروح يفتش على سيراميك شقته بلاطه بلاطه بنفسه".

كانت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، قد أعلنت في سبتمبر من العام الماضي، أن اختيارات عينات تشطيبات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، ستكون وفقا للتشطيب "سوبر لوكس"، وأن جودة التشطيب للوحدة لن تختلف في مرحلة عن أخرى أو في مدينة عن أخرى بالمشروع.

وصرح المهندس وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية، بإن إختيارات "اللجنة المشتركة" لتشطيبات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط تأتي وفقا للشركة الأفضل وليس للموديل الأفضل.

يُذكر، أن سيراميك أرضيات اينوفا للريسبشن لم يلق ترحيبا من عدد كبير من حاجزي مشروع دار مصر، وطالبوا الهيئة بتغييره إلى ماركة كليوباترا.  منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
كانت "القاهرة الجديدة اليوم" قد نقلت في نهاية العام الماضي، عن مصدر مسئول بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، علمه برفض عدد كبير من الحاجزين لسيراميك "إينوفا" الذي يتم تنفيذه حاليا بالنماذج الجاري تنفيذها بالمشروع بمدينة العبور، لافتا إلى أنه يمكن استبدال ماركة "إينوفا" بماركة "كليوباترا" فقط، في حالة استجابة هيئة المجتمعات العمرانية لذلك الطلب من الحاجزين.

وقال حاجزون بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، في أبريل الماضي، إن الإسكان خالفت وعدها للحاجزين في نوعية سيراميك أرضيات الغرف، ونشروا صورا لوصول سيراميك اينوفا الخاص بأرضيات الغرف، إلى أرض المشروع بأكثر من موقع بمدن المشروع، تمهيدا للبدء في تركيبه، لافتين أن ذلك يخالف ما تم الاتفاق عليه مع هيئة المجتمعات العمرانية، على تركيب سيراميك أرضيات كليوباترا بالغرف.

كما تداول الحاجزون بالمشروع؛ تصريحا منسوبا للمهندس محمد نبيه المشرف العام على مشروع دار مصر، في أبريل الماضي، ذكر فيه، أنه جار تركيب سيراميك أرضيات اينوفا بغرف الوحدات بجميع مدن المشروع، وبنفس درجة باركيه كليوباترا الفاتح، لافتا أن جودة سيراميك اينوفا لا تقل عن ماركة كليوباترا، بل تفوقه من حيث أنه "ليزركت".

يُذكر، أن نماذج التشطيبات التي عرضتها وزارة الإسكان على الحاجزين بمشروع دار مصر في وقت سابق، لم تتضمن الاشارة إلى ماركة السيراميك بالغرف أو الريسبشن، كما لم تعلن الإسكان منشورا رسميا صراحة باسم الشركة التي ستقوم بتنفيذ سيراميك الأرضيات للغرف أو الريسبشن، ولكن ورد اسم شركة كليوباترا كماركة لسيراميك أرضيات الغرف، ستُعتمد من الهيئة، وذلك عبر مراسلات بين الحاجزين ومسئولي الوزارة.

وكانت اختيارات "اللجنة المشتركة" من هيئة المجتمعات العمرانية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرفة على مشروع دار مصر للإسكان المتوسط لعينات التشطيب، والذي تم عرضها من عدد من الشركات بمعرض أقيم بمشروع دار مصر بمدينة العبور في وقت سابق من العام الماضي، قد جاءت كما يلي فيما يخص سيراميك الأرضيات بالوحدة:

- سيراميك أرضيات الغرف:
شركة واحدة، هي كليوباترا (2 شكل باركيه 20×60)
- سيراميك أرضيات الريسيشن:
شركتان، هما كليوباترا (2 شكل رخامي) واينوفا (1 شكل رخامي)

جدير بالذكر، أن سيراميك مطابخ اينوفا يتم تركيبه بالنموذج الثاني الذي اختاره الحاجزون بمشروع دار مصر عبر استقصاء من وزارة الإسكان للحاجزين، تم في فبراير الماضي، وجاء النموذج الثانى للتشطيبات فى المرتبة الأولى لاختيارات الحاجزين بنسبة 38%، بينما جاء النموذج الأول فى المرتبة الثانية بنسبة 33%، بينما جاءت نسبة اختيار الحاجزين للنموذج الرابع 20%، والنموذج الثالث 9%.

من جانبه، قال هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان: "أن هناك شركات لانتاج السيراميك؛ لم تتمكن من توفير الكميات المطلوبة من السيراميك الخاصة بتشطيبات بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، وسوف تستكملها شركات بديلة، لافتا أن الجودة أساس اهتمام الوزارة في توريدها تشطيبات المشروع من الشركات المنتجة".

كان حاجزون بمشروع دار مصر قد اتهموا "الإسكان" أمس الإثنين، بتبديل ماركات تشطيبات المشروع بماركات أقل جودة وسعرا وتكليفهم أعباءا مالية لا يطيقونها، شاهد مقالة "القاهرة الجديدة اليوم" عن ذلك بالنقر هنا.

موضوعات ذات صلة: