ابحث في موقعنا

الثلاثاء، 16 أغسطس 2016

الرئيس يجتمع بوزير الإسكان ورئيس الهيئة الهندسية لاستعراض الموقف التنفيذي لمشروعات الوزارة


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الثلاثاء، بالدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمد أمين نصر رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية.   

وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع شهد استعراضا للموقف التنفيذى للعاصمة الإدارية الجديدة وما تتضمنه من منشآت سكنية ومبان حكومية، فضلا عن خطط طرح الأراضى، والانتهاء من محاور الطرق الرئيسية الخاصة بالعاصمة الجديدة.   

وتم خلال الاجتماع استعراض الجهود الجارية لإنشاء عدة مدن جديدة، ولاسيما فى عدد من محافظات الصعيد، حيث أوضح وزير الإسكان أنه سيتم طرح الوحدات السكنية بمدينتى أسيوط وقنا الجديدتين فى شهر أكتوبر المقبل، بينما سيتم طرح الوحدات التابعة لمدينتى المنيا وبنى سويف الجديدتين خلال شهر نوفمبر.   

واستعرض وزير الإسكان خلال الاجتماع الدراسات الجارية لتطبيق تكنولوجيا المدن الذكية على المدن الجديدة التى يتم إنشاؤها فى مختلف المحافظات، من بينها العاصمة الإدارية الجديدة.   

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد على أهمية مواصلة العمل بدأب فى العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة الأخرى، التى يجرى إنشاؤها وفقاً لأحدث المعايير العالمية، لتساهم فى إبراز الوجه الحضارى لمصر، فضلا عن كونها تمثل مجتمعات عمرانية حديثة ونماذج تنموية متكاملة تتمتع بكامل المرافق والخدمات وتوفر حياة كريمة للمواطنين.   

ووجّه الرئيس بأهمية تنفيذ المدن الجديدة وفقا لأحدث تكنولوجيا المدن الذكية المطبقة عالميا، بما يساهم فى تحسين مستوى الخدمات المُقدمة للمواطنين، ويوفر الوقت والجهد اللازم لإنجازه، مؤكداً على أهمية امتداد جهود التنمية والعُمران إلى منطقة النوبة جنوب مصر.   

ووجه الرئيس السيسي، بعرض تصور للمشروعات التنموية المقترح تنفيذها فى منطقة النوبة، مؤكداً على ضرورة إيلاء الاهتمام اللازم لتلك المنطقة العزيزة من صعيد مصر.   

وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى لمشروعات الإسكان الاجتماعى، حيث استعرض وزير الإسكان التطورات الجارية لإنشاء المرحلتين الثانية والثالثة من مشروع الإسكان الاجتماعى، مشيرا إلى أنه بحلول يونيو 2017 سيتم الانتهاء من بناء 600 ألف وحدة للإسكان الاجتماعى، كما تم أيضا خلال الاجتماع متابعة بدء تنفيذ خطة تطوير المناطق العشوائية، حيث تسعى الدولة جاهدة لإنشاء ما يربو على 63 ألف وحدة سكنية فى المحافظات التى تعانى من العشوائيات الخطرة وغير الآمنة.   

وأوضح السفير علاء يوسف، أن الرئيس أكد على أهمية مواصلة العمل فى مشروعات الإسكان الاجتماعى والقضاء على العشوائيات، وتوفير المسكن اللائق للمواطنين المصريين، موضحاً أنه يتعين على الدولة أن تواصل القيام بدورها فى هذا الصدد للحيلولة دون البناء العشوائى وما ينجم عنه من مشكلات لإزالة المناطق العشوائية، فضلا عن خطورتها على صحة المواطنين. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"

موضوعات ذات صلة: