ابحث في موقعنا

الثلاثاء، 2 أغسطس 2016

وزير الإسكان لرئيس الوزراء: تسليم المرحلة الأولى من دار مصر قريبا وتم مد شبكات المرافق والبنية الأساسية للمشروع وإنهاء مشروع تغذية مدينة القاهرة الجديدة بمياه الشرب


قام المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، بزيارة إلى وزارة الإسكان، وعقد اجتماعاً مع الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وقيادات الوزارة، بحضور الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية.

وخلال الاجتماع وجه رئيس مجلس الوزراء بضرورة الإسراع فى إنهاء المشروعات الحيوية التى تخدم المواطنين لتوفير مياه الشرب النقية وخدمات الصرف الصحى، خاصة فى القرى والمدن بمحافظات الصعيد، كما شدد على ضرورة إيجاد آلية مناسبة لاستكمال الوصلات الخاصة بالمنازل لربطها بمحطات الصرف الصحى فى القرى، وسرعة إنهاء مشروعات مياه الشرب فى المناطق المختلفة، بالإضافة إلى مشروعات الصرف الصحى بالمدن والقرى، كما طالب رئيس الوزراء بسرعة الانتهاء من مشروع محطة معالجة الصرف الصحى فى كيما 2 بأسوان بعد إنهاء مشروع كيما 1. 

كما شدد رئيس الوزراء على أهمية السير فى تنفيذ مشروعات الإسكان الاجتماعى التى تقوم الوزارة بتنفيذها، نظراً لمردودها فى توفير المسكن الملائم والمناسب وبخاصة للشباب ومحدودى الدخل، مع العمل على توفير التمويل اللازم لتطوير 351 منطقة عشوائية غير آمنة يعيش بها 850 ألف نسمة. 

وأكد رئيس الوزراء أن المشروعات الخدمية التى تنفذها الحكومة تمثل أولوية قصوى فى برنامج الحكومة، خاصة أن وزارة الإسكان تقوم بتنفيذ مشروعات خلال العام 2016/2017 باستثمارات تصل لنحو 110 مليارات جنيه، وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التى تقوم بها وزارة الإسكان فى تنفيذ المشروعات التى تتضمنها الخطة الاستثمارية فى التوقيتات المحددة. 

وعرض الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، تقريراً حول المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها، والتى شملت مشروعات الإسكان الاجتماعى والمتوسط، ومشروعات توصيل المرافق والبنية الأساسية، ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وغيرها من المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة. 

وأوضح الوزير أنه فيما يخص الإسكان الاجتماعى، فقد ضمت المرحلة الأولى 256 ألف وحدة، تم تنفيذ 180 ألف وحدة منها حتى 30/6/2016، ومن المقرر إنهاء 31 ألف وحدة فى 30/9/2016، إلى جانب إنهاء 45 ألف وحدة سكنية فى 31/12/2016، وأشار الوزير إلى أنه سبق أن صدرت تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية فى فبراير 2016 بمضاعفة تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعى مرتين من 200 ألف إلى 400 ألف وحدة سكنية، ليصبح المخطط تنفيذه 656 ألف وحدة.

وفيما يتعلق بالإسكان المتوسط فإنه يجرى تشطيب المرحلة الأولى من مشروع دار مصر، بعدد 1326 عمارة تضم 31872 وحدة فى 8 مدن هى: القاهرة الجديدة، و6 أكتوبر، والعاشر من رمضان، والسادات، وبدر، والشروق، والعبور، ودمياط الجديدة، وسيتم تسليم المرحلة الأولى قريباً، على أن يتم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية بعدد 1043 عمارة تضم 25032 وحدة فى عدد 12 مدينة، كما سيتم البدء فى تنفيذ 55 ألف وحدة سكنية بعدد 17 مدينة، فى المرحلة الثالثة للمشروع.  منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وأضاف الوزير أنه تم مد شبكات المرافق والبنية الأساسية بالمناطق المسند بها كل من أعمال الإسكان الاجتماعى والمتوسط، وأراضى بيت الوطن، والمشروعات الاستثمارية الكبرى، كما تم إنهاء تنفيذ عدد 6 محطات لتنقية المياه بمدن العاشر، وأكتوبر، والعبور، وأسوان، وسوهاج، وتوشكى، وجار تنفيذ محطتى تنقية مياه بمدن دمياط وقنا. 

وفى مجال الصرف الصحى فقد تم إنهاء تنفيذ عدد 3 محطات معالجة بمدن العاشر، وأكتوبر، وتوشكى، وجار تنفيذ عدد 7 محطات معالجة بمدن السادات، والنوبارية، وأسيوط، وقنا، وطيبة، منها عدد محطتين جار تطويرها إلى معالجة ثلاثية بمدن بنى سويف وطيبة. 

وقال الوزير إنه من المقرر أيضاً خلال العام المالى الحالى إنهاء أعمال توسعات ورفع كفاءة محطة معالجة مياه الصرف الصحى لمدينة النوبارية الجديدة، إلى جانب إنهاء محطة معالجة الصرف الصحى بمدينة توشكى الجديدة، وإنهاء أعمال المرحلة الثانية من محطة تنقية مياه الشرب بمدينة دمياط الجديدة، بالإضافة إلى إنهاء مشروع تغذية مدينة القاهرة الجديدة بمياه الشرب، ومن المقرر البدء فى شبكات البنية الأساسية للمرحلة العاجلة من مدينة العلمين الجديدة والبدء فى إنشاء محطة تحلية مياه البحر بطاقة 300 ألف م3/يوم.

كما تطرق وزير الإسكان إلى الموقف التنفيذى للعاصمة الإدارية الجديدة، حيث عرض التصميمات الخاصة بالمقار الحكومية التى ستضمها العاصمة، وكذلك الخطوات الجارية لبـدء تنفيذ مشروعات الإسكان بالموقع وتوصيل المرافق. كما عرض الوزير الموقف التنفيذى لمشروع مدينة العلمين الجديدة بمساحة 47933,8 فدان، ومشروعات شبكة الطرق لتحويل الطريق الدولى (الإسكندرية - مطروح) بطول 48كم بدلاً من 33كم، ومشروع مدينة شرق بورسعيد الجديدة. 

وفيما يتصل بتطوير المناطق العشوائية فقد أشار الوزير إلى أنه تم حصر تلك المناطق وتصنيفها إلى مناطق غير آمنة وأخرى غير مخططة، وكذلك الأسواق العشوائية، حيث يجرى العمل بـنحو 33 مشروعا، بما يوفر 63 ألف وحدة سكنية، وذلك بتكلفة تقديرية تصل إلى 9.2 مليار جنيه لتطوير حياة 312 ألف نسمة، حيث يتم الحرص على إدماج الأبعاد الإجتماعية والاقتصادية مع توفير المسكن الملائم. 

كما تم الانتهاء من تطوير بعض المناطق العشوائية وعلى رأسها منطقة الأسمرات من خلال تنفيذ 6 آلاف وحدة سكنية بتكلفة بلغت 800 مليون جنيه، كما بدأت مشاريع لتطوير 33 منطقة عشوائية أخرى وتنفيذ 38 ألف وحدة سكنية بتكلفة 3.6 مليار جنيه. 

موضوعات ذات صلة: