ابحث في موقعنا

السبت، 13 أغسطس 2016

الإسكان: طرح 11 ألف وحدة متبقية من المرحلتين الأولى والثانية لـ"دار مصر" قريبا ولظروف خارجة عن إرادتنا فسوف تستكمل شركات أخرى تشطيبات السيراميك والحاجزين يهددون باللجوء للقضاء مجددا


أكد مصدر مسئول بوزارة الإسكان، لـ"القاهرة الجديدة اليوم"، أن وزارة الإسكان متمسكة بتعهداتها لحاجزي مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، مشيرا إلى أنه تم التوضيح من الوزارة على مدى الشهور السابقة؛ أنها ملتزمة بالعينات والتشطيبات المتفق عليها مسبقا مع الحاجزين، ألا إنه لظروف خارجة عن إرادة الوزارة تمثلت في عدم تمكن شركات انتاج السيراميك المتفق معها مسبقا من توفير الكميات المطلوبة من السيراميك اللازمة لتنفيذ تشطيبات المشروع، فسوف تستكملها شركات أخرى بنفس الجودة المطلوبة.

وقال المصدر، أن وزارة الإسكان ملتزمة بإتمام تشطيبات الوحدات "سوبر لوكس" كما تم الاتفاق مع الحاجزين، لافتا أن جودة التشطيب للوحدة السكنية هو المعيار، ومشيرا إلى أن جودة التشطيبات لن تختلف في مرحلة عن أخرى أو في مدينة عن أخرى بالمشروع.

وصرح هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان، أن وزارة الإسكان ملتزمة بالعينات والتشطيبات المتفق عليها مسبقا مع الحاجزين بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، مشيرا إلى أن الوزارة قامت من جانبها وبدون طلب من الحاجزين بتوفير أربعة نماذج تشطيبات ليختار من بينها الحاجزون نموذج التشطيب الخاص بوحدة كل منهم، لافتا أنها أمور لم يكن متفق عليها مع الحاجزين.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الإسكان: أن هناك شركات لانتاج السيراميك؛ لم تتمكن من توفير الكميات المطلوبة من السيراميك الخاصة بتشطيبات بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، وسوف تستكملها شركات بديلة، لافتا أن الجودة أساس اهتمام الوزارة في توريدها تشطيبات المشروع من الشركات المنتجة. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
كان المهندس كمال بهجات المشرف على مشروع الإسكان المتوسط، قد صرح في وقت سابق: أن الوزارة تضمن للمواطن تسلم وحدته على المستوى اللائق بما نختاره من شركات مقاولات ذات سمعة وتاريخ، لاسناد الأعمال لها في مشروعات الوزارة التي توسعنا فيها وضاعفنا من عددها، لافتا أن مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط يقدم وحدات فاخرة يتم تشطيبها سوبر لوكس، ويتم فيه تخيير حاجزيه بين 4 نماذج لتشطيبات الوحدة، حيث يختار من بينها الحاجزون وفقا للذوق واللون الذي يرغبون فيه.

يُذكر، أن نماذج التشطيبات التي عرضتها وزارة الإسكان على الحاجزين بمشروع "دار مصر" في وقت سابق، لم تتضمن الاشارة إلى ماركة السيراميك بالغرف أو الريسبشن، كما لم تعلن الإسكان عن منشور رسمي صراحة باسم الشركة التي ستقوم بتنفيذ سيراميك الأرضيات للغرف أو الريسبشن، وكل ما تردد عن أسماء شركات بعينها سوف يتم اعتمادها من هيئة المجتمعات العمرانية تم عبر مراسلات ولقاءات بين الحاجزين ومسئولي الوزارة، دون أي إعلان رسمي من وزارة الإسكان.

وكانت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرفة على تنفيذ مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، قد خاطبت هيئة المجتمعات العمرانية مؤخرا، أنها اكتشفت عيوبا في جودة سيراميك الأرضيات المورد للتنفيذ، الخاص بشركتي "اينوفا" و"كليوباترا" والذي كان من المقرر استخدامه في المشروع.

واتهم حاجزون بمشروع "دار مصر" وزارة الإسكان، بعدم الكفاءة في إدارة المشروع، وتبديل ماركات تشطيبات المشروع بماركات أقل جودة وسعرا، وتكليفهم أعباءا مالية لا يطيقونها، وطالب عدد منهم الوزارة بتسليم الوحدات نصف تشطيب، وخصم المبلغ اللازم للتشطيب من ثمن الوحدة.

يُذكر أن عددا من حاجزي المشروع، قد قاموا في وقت سابق من العام الماضي برفع قضية ضد وزير الإسكان ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية، لإزالة مخالفة الالتصاق لبناء العمارات، وإلغاء المصاريف الإدارية غير المنصوص عليها، وإلغاء مخالفات الترقيم، والالتزام بالمساحات المنصوص عليها بكراسة الشروط، وقررت محكمة القضاء الإداري، تحويل دعواهم ضد وزير الإسكان ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية إلى مكتب الخبراء بوزارة العدل.

وهدد عدد من الحاجزين بمشروع "دار مصر" برفع قضايا جديدة على الوزارة، لعدم التزامها بتعهداتها للحاجزين بالتشطيبات المتفق عليها ومخالفتها الشكل العام للعمائر الواردة بكراسة شروط المرحلة الأولى والواردة بفيديو المشروع التسويقي الذي نشرته الوزارة على موقع "يوتيوب" إبان فترة التقديم لحجز المرحلة الأولى من المشروع، وفقا لما ذكره حاجزون بالمشروع على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة أخرى، وحول سؤال عن الوحدات المتبقية من المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "دار مصر"، قال هاني يونس المتحدث باسم وزارة الإسكان: سيتم طرح 11 ألف وحدة متبقية من المرحلتين الأولى والثانية من المشروع قريبا. 

موضوعات ذات صلة: