ابحث في موقعنا

الخميس، 17 مارس 2016

توسعات بالشيخ زايد والقاهرة الجديدة لطرح أراضي ووحدات إسكان متوسط واجتماعي


أكدت مصادر بوزارة الإسكان، أنه في إطار التوسعات الاستراتيجية للمدن الجديدة، فإنه جار تنفيذ زيادة كردون عدد كبير منها، تأتي على رأسها مدينتا القاهرة الجديدة والشيخ زايد، لاستيعاب طرح وحدات جديدة من مشروع الإسكان الاجتماعي ووحدات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، وأراضي لمختلف شرائح الإسكان، وغيرها من المشروعات العمرانية المتكاملة

وأضافت المصادر، أن التوسعات ستشمل مدن مشروع دار مصر للإسكان المتوسط التي شهدت اقبالا من الحاجزين، وتوجد بها قائمة انتظار كبيرة من دافعي مقدمات الحجز من الخاسرين في قرعة المرحلة الثانية من المشروع، بما فيها المدن التي كانت تعاني من نقص في الأراضي المتاحة بها.

وأشارت المصادر، إنه في إطار التوسعات الاستراتيجية للمدن الجديدة، فسوف يتم زيادة مساحة مدينة القاهرة الجديدة بضم 800 فدان لكردون المدينة، في حين سيتم زيادة مساحة مدينة الشيخ زايد بضم 5 آلاف فدان لكردون المدينة.

وتسعى "الإسكان" لتنفيذ 195 ألف وحدة جديدة بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط بالمدن الجديدة، والذي يتضمن تنفيذ ربع مليون وحدة سكنية مقسمة على 6 مراحل، بدلا من 4 مراحل، تنفيذا لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي زيادة عدد وحدات المشروع من 150 ألفا إلى 250 ألف وحدة، حيث تم توفير أراضي لاستيعاب 55 ألف وحدة سكنية بالمرحلتين الأولى والثانية منه، وجار حصر أراضي المرحلة الثالثة منه.
وقال المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، أنه سيتم التوسع في المدن الجديدة التي سيتم فيها تنفيذ المراحل الأربع المتبقية من المشروع، حيث ستشمل عددا كبيرا من مدن الصعيد، اضافة إلى المدن التى شهدت نسبة اقبال عالية من الحاجزين في المرحلتين الأولى والثانية من المشروع. 

وقال المهندس محمد نبيه، المشرف على تنفيذ مشروع دار مصر، أن هيئة المجتمعات العمرانية تعمل على حصر الأراضي المناسبة وتحديد المدن التي ستنفذ بها المراحلة التالية من المشروع.

وتسعى "المجتمعات العمرانية" إلى تلبية طلبات الخاسرين في قرعة المرحلة الثانية من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بالمدن التى تجاوز عدد المتقدمين لها عدد الوحدات المطروحة فيها، حيث شهدت بعض المدن إقبالاً كبيراً مقارنة بخطة تنفيذ الوحدات وعلى رأسها القاهرة الجديدة والشيخ زايد ودمياط الجديدة.

كان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد أعلن أنه سيتم تنفيذ 55 ألف وحدة في 15 مدينة جديدة، بالمرحلة الثالثة من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، لم يذكر من بينها مدينة الشيخ زايد.

يُذكر، أن حوالي 6855 متقدم لحجز وحدات المرحلة الثانية بمدينة الشيخ زايد قد خسروا في القرعة، ومن لم يسحب منهم مقدم حجزه يظل على قائمة الأولوية للحصول على وحدة بمشروع دار مصر في المرحلة الثالثة، وتطمح "الإسكان" - في رهان عليهم غير مضمون - أن يتقدموا جميعا لحجز وحدات مدينة 6 أكتوبر، بطرحها أكثر من 10 آلاف وحدة بمدينة 6 اكتوبر بالمرحلة الثالثة من المشروع، وهي المدينة التي لم تلق طلبا عاليا في المرحلتين الأولى والثانية.

وكانت وزارة الإسكان، قد ضمت مدينة الشيخ زايد للمرحلة الثانية لمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، نظرا لكونها إحدى المدن الواعدة، رغم ندرة الأراضي بها، وقد لاقت المدينة اقبالا واسعا من آلاف الحاجزين، الذين تقدموا لحجز 1600 وحدة بالمرحلة الثانية من المشروع بالمدينة، والتي تقع بموقعين، أحدهما جنوب بيفرلي هيلز، والآخر بمركز خدمات الحي الثاني عشر.
من جهة أخرى، تستعد وزارة الإسكان، خلال الأيام المقبلة، لطرح 179 قطعة أرض فى مدينة الشيخ زايد، ضمن أراضي الإسكان الأكثر تميزا.

جدير بالذكر، أن خاسري المرحلة الثانية من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بمدينة القاهرة الجديدة، يصل عددهم إلى أكثر من 10.8 آلاف حاجز كانوا قد تقدموا لحجز وحدات الأدوار الأرضي والأخير بالمرحلة الثانية، ويتوقع المراقبون، أن يتم السماح لهم بتغيير الرغبة للحصول على وحدات بجميع الأدوار والمساحات بالمرحلة الثالثة من المشروع بالقاهرة الجديدة عند الإعلان عنها، بشرط عدم سحبهم مقدمات حجزهم.

موضوعات ذات صلة: