ابحث في موقعنا

الأربعاء، 9 مارس 2016

تدشين أول ناطحة سحاب في مصر باستثمارات سعودية وبحضور وفد من المملكة ومديرو البنوك ورجال الأعمال


أعلن المستشار «سامي الهلالي» رئيس مجلس إدارة شركة الهلالي الاستثمارية السعودية، منذ قليل، إطلاق أول مشروع ناطحة سحاب في مصر يتم تنفيذه خلال أربع سنوات.

وتم خلال المؤتمر الصحفي المنعقد بقاعة المؤتمرات بجامعة الأزهر، الإعلان عن إطلاق مشروع ناطحة السحاب «برج الهلالي» الذى سينفذ في مصر المرحلة المقبلة، بتكلفة 345 مليون جنيه، وتم توقيع بروتوكول تنفيذ المشروع مع شركة أموال للاستشارات المالية والأعمال المصرفية الإسلامية بالتعاون مع شركة صينية وشركة سعودية. 

وشارك في مؤتمر تدشين أول مشروع ناطحة سحاب في مصر، ممثلون عن الحكومة المصرية عن وزارتي الاستثمار والإسكان، ومحافظ الجيزة، ومدير الأمن، ومدير شرطة السياحة، بالإضافة إلى حضور وفد من المملكة العربية السعودية ودول الخليج. 

وحضر المؤتمر مديرو بنوك «المركزي والأهلي ومصر والقاهرة والبنك العربي الأفريقي والتجاري الدولي وبنك أبو ظبي وبنوك البركة وقطر» وعدد كبير من رجال الأعمال في الخليج والدول العربية والأوروبية.

ورفض «سامي الهلالي» رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الهلالى الاستثمارية تحديد موقع ومكان مشروع ناطحة السحاب التي سيتم تنفيذها في مصر السنوات المقبلة. 

وقال رئيس الشركة في تصريحات صحفية، إن تحديد مكان المشروع ستؤجل الشركة، الإعلان عنه حاليا لحين انعقاد مؤتمر صحفى داخل قلب المشروع قائلا: "إنها ستكون مفاجأة" على تعبيره. 

كان المستشار «سامي الهلالي» رئيس مجلس إدارة مجموعة الهلالي الاستثمارية، قد صرح في مطلع العام الجاري، إن المجموعة وضعت خطة لبدء استثماراتها في مصر، وأنها بصدد إنهاء التراخيص، لإنشاء «برج الهلالي»، كأول ناطحة سحاب في مصر، مضيفًا أنها ستبدأ بالإنشاء فور الحصول على التصاريح اللازمة.

وأضاف الهلالي، أن «برج الهلالي» سيكون أكبر برج سكني في مصر، وسيضاهي ناطحات السحاب العالمية، حيث سيتكون من 88 طابقا، مضيفًا أنه سيضم العديد من المشروعات مثل المولات التجارية، ومكاتب إدارية، وشقق فندقية 5 نجوم، وملاهي وسلسة مطاعم وقاعات أفراح، وأيضا مستشفيات.

وشدد على أن المشروعات التي ستبدأ فيها مجموعة الهلالي، ستوفر الآف فرص العمل للشباب المصري، تصل إلى 17 ألف فرصة عمل، وأيضا ستساعد في مساندة الاقتصاد المصري، متوقعًا أن تكون مصر ثاني بلد سياحي بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع.

وأكد أن اختيار مصر يأتي للعديد من الأسباب، في مقدمتها أن القاهرة أرض خصبة وقوية ومناخ استثماري جيد، خصوصا بعد نجاح المؤتمر الاستثماري الذي عقد في مدينة شرم الشيخ، وأيضا لوجود فرص عدة للنمو والمساهمة في دعم مصر، بلدنا الثاني ورمز العروبة.

موضوعات ذات صلة: