ابحث في موقعنا

الجمعة، 18 مارس 2016

وزير الإسكان: دراسة استيعاب 31 ألف حاجز لم يفوزوا بوحدات المرحلة الثانية بدار مصر بالمرحلة الثالثة وبشروطها وتحويل خاسري الشيخ زايد إلى أكتوبر محل دراسة


عقد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا، اليوم الجمعة، مع مسئولى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لمتابعة أهم الملفات التى تتولاها الوزارة فى المرحلة الحالية.

وخلال الاجتماع، استعرض الوزير تقريرا عن موقف المراحل المختلفة لمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، ووجه الوزير بدراسة استيعاب الـ31 ألف حاجز، الذين لم يفوزوا بوحدات فى المرحلة الثانية بالمشروع، ولم يسحبوا مقدمات الحجز من البنوك، بالمرحلة الثالثة، وبشروط المرحلة الجديدة.

وبالنسبة لعدم توافر أراض بالمرحلة الثالثة بمدينة الشيخ زايد، وهناك عدد كبير منهم قد حجز بالمدينة، أشار الوزير إلى إمكانية تحويلهم إلى مدينة 6 أكتوبر، حيث وحدات المرحلة الثالثة فى منطقة متميزة، بالتوسعات الشمالية بالمدينة، مشددا على الانتهاء من هذه الدراسة خلال أيام.
كان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، قد أعلن أنه سيتم تنفيذ 55 ألف وحدة في 15 مدينة جديدة، بالمرحلة الثالثة من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، لم يذكر من بينها مدينة الشيخ زايد.

يُذكر، أن حوالي 6855 متقدم لحجز وحدات المرحلة الثانية بمدينة الشيخ زايد قد خسروا في القرعة، ومن لم يسحب منهم مقدم حجزه يظل على قائمة الأولوية للحصول على وحدة بمشروع دار مصر في المرحلة الثالثة، وتطمح "الإسكان" - في رهان عليهم غير مضمون - أن يتقدموا جميعا لحجز وحدات مدينة 6 أكتوبر، بطرحها أكثر من 10 آلاف وحدة بمدينة 6 اكتوبر بالمرحلة الثالثة من المشروع، وهي المدينة التي لم تلق طلبا عاليا في المرحلتين الأولى والثانية.

وكانت وزارة الإسكان، قد ضمت مدينة الشيخ زايد للمرحلة الثانية لمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، نظرا لكونها إحدى المدن الواعدة، رغم ندرة الأراضي بها، وقد لاقت المدينة اقبالا واسعا من آلاف الحاجزين، الذين تقدموا لحجز 1600 وحدة بالمرحلة الثانية من المشروع بالمدينة، والتي تقع بموقعين، أحدهما جنوب بيفرلي هيلز، والآخر بمركز خدمات الحي الثاني عشر.

موضوعات ذات صلة: