ابحث في موقعنا

الثلاثاء، 3 نوفمبر 2015

التصريحات الكاملة لمسئولي الإسكان أمس واليوم على الفضائيات عن مشروع دار مصر وغيره من مشروعات "الإسكان"


قال المهندس محمد سيف النصر، رئيس الإدارة المركزية للانشاءات بهيئة المجتمعات العمرانية، إن الحاجزين بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، سيتم تخييرهم بين أربع نماذج متكاملة للتشطيبات، على أعلى مستوى، جار الانتهاء منها بكل مدينة على حدة، وسيتم طرح آلية الاختيار قريبا.

ونفى "سيف النصر" في تصريحات له في برنامج «الناس» على القناة الأولى للتليفزيون المصري، اليوم الثلاثاء، ما تردد عن أن مساحة الوحدة صافية بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط مماثلة لمساحتها المعلن عنها بكراسة شروط المشروع، موضحا أنه يتم استقطاع جزء من المساحة للبروز، والمناور، والمنافع وتشمل مدخل العمارة والسلم والطرقات.

وحول مشاكل ضعف تنفيذ الأعمال بموقعي 2، 3 بمنطقة القرنفل بمشروع دار مصر بمدينة القاهرة الجديدة، قال "سيف النصر" : "أثق بالهيئة الهندسية في التعامل مع المشكلة"، مجددا ثقته في انهاء الهيئة الأعمال بالمنطقتين في الوقت المحدد سلفا.

وفي سياق متصل، قال المهندس خالد عباس مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية: "نسعى جاهدين في جميع مشروعات الوزارة أن ندخل جميع الخدمات للمواطنين بأقل تكلفة مع أعلى جودة".

وأضاف "عباس"، في تصريحات له في برنامج “مفتاح الحياة” على فضائية “الحياة”، أمس الإثنين: "نعمل في شبكة طرق وخطوط المياه للعاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستخدم كافة فئات الشعب، على شاكلة المدن السكنية الجديدة مثل أكتوبر والشيخ زايد وغيرها".

وعن المشروعات الإسكانية الجديدة بالقاهرة الجديدة، قال "عباس": إنه يتم تنفيذ مشروعات سكنية بالمدينة لكل من محدودي الدخل والإسكان المتوسط، مشيرا إلى أن أقل وحدة في مشروع الإسكان المتوسط بمصر تصل لـ400 ألف جنيه وبقسط يبدأ من 4 آلاف جنيه.

وتابع، أما مشروع المليون وحدة سكنية، فهو يخص محدودي الدخل، وتبلغ ثمن الوحدة فيه 135 الف جنيه، يتحمل منها المواطن 110 ألف جنيه بحد أقصى، وبقسط يبدأ من 450 جنيه، وحتى 20 عاما، وهذا المشروع ليس به هامش للربح للحكومة.

وأعلن "عباس"، عن عودة نظام الإيجار قريبا، في المدن الجديدة، وفي جميع المحافظات، وأنه سيتم تنفيذ الفكرة خلال 6 شهور.
وعن ذهاب بعض الوحدات السكنية لغير مستحقيها بطرق غير سليمة، قال "عباس": “ما لا يعرفه البعض أن قانون الإسكان الإجتماعي يحمي حق محدودي الدخل، وينص على تجريم من يحصل على الوحدة السكنية وهو لا يستحقها”.

وفيما يخص مشروع نقابة الصحفيين، قال "عباس": إنه كان به بعض المشاكل من الإدارة السابقة لنقابة الصحفيين، ولكننا أعطيناهم وقت للتنفيذ، والفترة المقبلة ستشهد تقدما في هذا الملف، فحاليا الأزمة من النقابة وليس من وزارة الإسكان، والكرة في ملعبهم.

وأشارمساعد الوزير، إلى أن المشروعات التي وقعت لها مذكرات تفاهم في المؤتمر الاقتصادي، منها 3 مذكرات تفاهم تحولت إلى عقود، فيما سيتم تحويل المذكرتين الباقتين إلى عقود خلال شهرين من الآن.

موضوعات ذات صلة:

فرص الحاجزين الجدد في الفوز بـ2367 وحدة بـ"دار مصر" القاهرة الجديدة لا ينازعنهم فيها القدامى