ابحث في موقعنا

الأربعاء، 4 نوفمبر 2015

فرص الحاجزين الجدد في حالة خسارتهم في قرعة المرحلة الثانية بدار مصر في الحصول على وحدات أدوار متكررة بالمرحلتين الأولى والثانية


يغلق غدا الخميس الخامس من نوفمبر، باب الحجز لوحدات المرحلة الثانية من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط.

وتشمل مدن المرحلة الثانية من المشروع عدد 25 ألف و656 وحدة سكنية، بكل من: "القاهرة الجديدة، والشروق، والعبور، وبدر، والعاشر من رمضان، و6 أكتوبر، والسادات، ودمياط الجديدة، والشيخ زايد، و15 مايو، وبرج العرب، والمنيا الجديدة"، بمساحات تبدأ من 100 إلى 150 م2، بتصميمات مختلفة، كاملة التشطيب.


وحددت وزارة الإسكان للحاجزين الجدد عدد وحدات محدد بكل مدينة بالمرحلة الثانية، وفقا لما ورد بـكراسة الشروط، حيث شمل العدد المذكور أعلاه وحدات سكنية وفرتها "الإسكان" في المرحلة الثانية للحاجزين الخاسرين من المرحلة الأولى، الذين لم يقوموا بسحب جدية الحجز، وذلك في مدن "القاهرة الجديدة، ودمياط الجديدة، والشروق، والعبور".

وسيكون أمام عدد من الحاجزين الجدد بجميع مدن المشروع، في حالة خسارتهم قرعة وحدات المرحلة الثانية، أولوية الحصول على وحدات أدوار متكررة وأرضي وأخير حسبما تبقى بكل مدينة من وحدات بالمرحلتين الأولى والثانية، ما لم يسحبوا مقدمات حجزهم، وهي الوحدات التي لم يتم استكمال سداد مقدمات حجزها او أقساطها من المخصص لهم، على أن يتم ذلك من خلال قرعتين تكميليتين لاحقتين، الأولى لبواقي وحدات المرحلة الأولى بكل مدينة، والثانية لبواقى وحدات المرحلة الثانية بكل مدينة، وسنوضح ذلك على مدينة القاهرة الجديدة كمثال

ومن المتوقع، أن تسمح "الإسكان" للخاسرين من الحاجزين الجدد في القرعة الرئيسية لوحدات المرحلة الثانية لمشروع دار مصر، في المدن التي زاد فيها عدد المتقدمين للحجز عن عدد الوحدات المطروحة فيها، بتعديل رغباتهم للحصول على وحدات متاحة لم يتم حجزها بمدن أخرى بالمشروع، أما في حالة وجود مرحلة ثالثة من المشروع بنفس المدينة التي خسر فيها الحاجز فستكون له الأولوية في وحداتها.

في مدينة القاهرة الجديدة، يبلغ عدد الوحدات المتاحة للحاجزين الجدد في المرحلة الثانية من مشروع دار مصر للإسكان المتوسط بالمدينة، 2367 وحدة دور أرضي وأخير، موزعة على 8 مساحات، كما يلي:
إنقر على الصورة لمشاهدتها بالحجم الأصلي
كان المهندس أمين عبد المنعم المشرف العام على مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، قد أعلن عن عدم كفاية الأراضي بمدينة القاهرة الجديدة لاستكمال مراحل أخرى من مشروع دار مصر عليها.

وأوضح، أن المرحلة الثانية من مشروع دار مصر بالقاهرة الجديدة هي الأخيرة، ولن تكون هناك مراحل ثالثة أو رابعة بالمدينة نتيجة عدم وجود أراض تسمح بمراحل جديدة، حيث تم استيعاب أكثر من 21.5 ألف وحدة بالقاهرة الجديدة بالمرحلتين الأولى والثانية، وإن "الإسكان" مضطرة بسبب ذلك إلى الإكتفاء بالمرحلتين الأولى والثانية فقط المعلن عنهما لتنفيذ المشروع بالمدينة. 

وفي مشروع دار مصر بمدينة القاهرة الجديدة، يوجد عدد لا بأس به من الوحدات المتبقية بالمرحلة الأولى، وهي الوحدات التي لم يتم استكمال سداد مقدمات حجزها او أقساطها من المخصص لهم.

أضف إلى تلك الوحدات وحدات أخرى لم يتم اجراء القرعة عليها مسبقا بمشروع دار مصر بالقاهرة الجديدة، تتضمن جميع المساحات (100، 130، 140، 150 م2) وجميع الأدوار (الأرضي والمتكرر والأخير)، حيث توجد عمارتان بالكامل (48 وحدة) رقمي 454، 455، نموذج B، داخل الكمبوند بالموقع 3 بمنطقة القرنفل، لم تتم القرعة عليهما حتى الآن.
الصورة نقلا عن السيدة/ صافي الفقي

وقد نفت "الإسكان" حصولها على تلك العمارتين دونا عن الحاجزين، وكررت نفيها لذلك أكثر من مرة، موضحة "إن العمارتين رقما 454، 455 بدار مصر القرنفل غير مخصصتين لأشخاص بعينها"، ومرفق صورة من رد المهندس وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية بخصوص هاتين العمارتين، على السيد/ مصطفى بسيوني أحد الحاجزين بالمشروع.
إنقر على الصورة لمشاهدتها بالحجم الأصلي
وعلى ما تقدم، فسيكون أمام خاسري قرعة وحدات الأدوار الأرضي والأخير بالمرحلة الثانية بالقاهرة الجديدة، أولوية الحصول على وحدات أدوار متكررة وأرضي وأخير بالمرحلة الأولى في قرعة تكميلية أولى لاحقة لبواقي وحدات المرحلة الأولى، ما لم يسحبوا مقدمات حجزهم.

كما يتوقع، أن تخلف قرعة المرحلة الثانية عددا آخر غير معلوم لوحدات لن يتم استكمال سداد مقدمات حجزها أو أقساطها من المخصص لهم، وعليه فيتوقع أن يتم طرح تلك الوحدات في قرعة تكميلية ثانية على غرار قرعة بواقي المرحلة الأولى، ولكن تأتي بعدها بعدد كبير من الشهور. 

وعليه، فسيكون أمام خاسري قرعة وحدات الأدوار الأرضي والأخير بالمرحلة الثانية بالقاهرة الجديدة، والقرعة التكميلية الأولى الموضحة أعلاه، أولوية الحصول على وحدات بالمرحلة الثانية في قرعة تكميلية ثانية لاحقة لبواقي وحدات المرحلة الثانية.



والخلاصة، أنه سيكون أمام عدد من الحاجزين الجدد بجميع مدن المشروع، في حالة خسارتهم قرعة وحدات المرحلة الثانية، أولوية الحصول على وحدات أدوار متكررة وأرضي وأخير حسبما تبقى بكل مدينة من وحدات بالمرحلتين الأولى والثانية، ما لم يسحبوا مقدمات حجزهم، وهي الوحدات التي لم يتم استكمال سداد مقدمات حجزها او أقساطها من المخصص لهم، على أن يتم ذلك من خلال قرعتين تكميليتين لاحقتين، الأولى لبواقي وحدات المرحلة الأولى بكل مدينة، والثانية لبواقى وحدات المرحلة الثانية بكل مدينة


ومن المتوقع، أن تسمح "الإسكان" للخاسرين من الحاجزين الجدد في القرعة الرئيسية لوحدات المرحلة الثانية لمشروع دار مصر، في المدن التي زاد فيها عدد المتقدمين للحجز عن عدد الوحدات المطروحة فيها، بتعديل رغباتهم للحصول على وحدات متاحة لم يتم حجزها بمدن أخرى بالمشروع، أما في حالة وجود مرحلة ثالثة من المشروع بنفس المدينة التي خسر فيها الحاجز فستكون له الأولوية في وحداتها.

موضوعات ذات صلة: