ابحث في موقعنا

الأحد، 8 نوفمبر 2015

الإسكان: لا مرحلة ثالثة لمشروع دار مصر بمدينة الشيخ زايد وتوقعات بخروج أكثر من مدينة مؤثرة من المرحلتين الثالثة والرابعة


أكد المهندس وليد عباس معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية، أنه لا توجد مرحلة ثالثة بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط بمدينة الشيخ زايد، لتلحق بمدينة القاهرة الجديدة في الخروج من المشروع في مراحله التالية. 

وضمت وزارة الإسكان مدينة الشيخ زايد للمرحلة الثانية لمشروع الإسكان المتوسط، نظرا لكونها إحدى المدن الواعدة، رغم ندرة الأراضي بها، وقد لاقت المدينة اقبالا واسعا من آلاف الحاجزين، الذين تقدموا لحجز 1600 وحدة بالمرحلة الثانية والأخيرة من المشروع بالمدينة، والتي تقع بموقعين، أحدهما جنوب بيفرلي هيلز، والآخر بمركز خدمات الحي الثاني عشر.

وكانت "الإسكان" قد فاجأت راغبي حجز وحدات المشروع بالقاهرة الجديدة بإلغائها طرح وحدات بالمدينة بالمرحلتين الثالثة والرابعة من المشروع، حيث أعلن المهندس أمين عبدالمنعم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية والمشرف على مشروع الإسكان المتوسط، أنه لن تكون هناك مراحل ثالثة أو رابعة بمدينة القاهرة الجديدة، نتيجة عدم وجود أراض تسمح بمراحل جديدة، حيث تم استيعاب أكثر من 21.5 ألف وحدة بالقاهرة الجديدة بالمرحلتين الأولى والثانية.
ويأتي ذلك الإعلان من نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الإسكان عن طرحها 3 آلاف قطعة أرض للبيع، بمدينة القاهرة الجديدة، للمصريين بالخارج، ضمن مشروع بيت الوطن، وطرح قطع أراضي اسكان متميز عمارات بالمدينة للبيع بعدد 433 قطعة.

ويتوقع المراقبون، خروج أكثر من مدينة مؤثرة من المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع دار مصر، وأن تتوالى الطروحات من "الإسكان" لبيع قطع الأراضي بموقعي المرحلة الثالثة والرابعة من المشروع بالقاهرة الجديدة، والذي تم الغاؤهما، وتوجه "الإسكان" في المرحلتين المقبلتين من المشروع جنوبا صوب المدن الجديدة بصعيد مصر، كما يتوقع أن يقل العدد الاجمالي لوحدات المشروع عن العدد الذي تم الإعلان عنه مسبقا وهو 150 ألف وحدة على 4 مراحل، لخروج عدد من المدن الأكثر طلبا في المرحلتين المقبلتين.

موضوعات ذات صلة: