الأربعاء، 10 ديسمبر 2014

تنفيذ قطار مكهرب من مدينة السلام إلى المركز الإدارى للقاهرة الجديدة "العاصمة الإدارية" على طريق السويس بطول 30 كيلو مترا


أعلن المهندس هانى ضاحى، وزير النقل المصرى، اليوم الأربعاء، خلال زيارته للصين، التعاقد مع شركة "أفك" الصينية لتمويل وإنشاء مشروع القطار المكهرب الممتد من مدينة السلام حتى المنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان، رابطاً العاصمة الإدارية الجديدة التى سيتم إنشاءها على طريق القاهرة السويس.

وأضاف المهندس هانى ضاحى، وزير النقل المصرى فى اتصال هاتفى لـ"اليوم السابع"، أنه تم توقيع التعاقد بالأحرف الأولى لتنفيذ هذا المشروع القومى، بتكلفة 1.5 مليار دولار، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ هذا المشروع وفقاً لأحدث التكنولوجيا المستخدمة، وأن هذا الخط سيمتد بطول 69 كيلو مترا.

وأوضح المهندس هانى ضاحى، وزير النقل المصرى أن القطار المكهرب، سيبدأ من مدينة السلام، حيث المحطة التبادلية لمترو الأنفاق بالخط الثالث للمترو، متجهاً إلى مدينة العبور والشروق حتى العاشر من رمضان، كما ستمتد وصلة من مدينة السلام، حتى المركز الإدارى للقاهرة الجديدة "العاصمة الإدارية"على طريق السويس الصحراوى بطول حوالى 30 كيلو مترا.

وقال المهندس هانى ضاحى، وزير النقل المصرى، إن المشروع سيتم تنفيذه خلال عامين، وتم التوصل إلى اتفاق تمويلى مع الصينيين وتقديم قرض بقيمة 1.5 مليار دولار بشروط ميسرة، وفترة سداد 20 عاماً، لافتا إلى أن شركة "أفك" الصينية الحكومية، ستبدأ خلال أيام فى تنفيذ هذا المشروع القومى الذى سيخدم المنطقة الصناعية فى العاشر من رمضان والعاصمة الإدارية الجديدة.

وأشار المهندس هانى ضاحى، وزير النقل المصرى إلى أن هذا المشروع سيؤدى إلى تخفيف الحركة المرورية والازدحام الموجود على مداخل القاهرة، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على الاستعانة بالشركات المصرية لتنفيذ أعمال المقاولات بهذا المشروع بحيث لا تقل نسبة مشاركتهم عن 40%.